ارتفاع المعدل العالمي للبطالة
آخر تحديث: 2008/1/25 الساعة 03:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/25 الساعة 03:25 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/18 هـ

ارتفاع المعدل العالمي للبطالة

طلبة يابانيون في سنة التخرج يحتجون على أوضاع سوق العمل (الفرنسية-أرشيف)

توقعت منظمة العمل الدولية خروج أعداد أكبر من سوق العمل في 2008 نتيجة تباطؤ الاقتصاد العالمي.
 
وفي تقرير صدر اليوم عقب خسائر كبيرة في أسواق الأسهم العالمية ووسط تنامي المخاوف من ركود عالمي قالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن معدل البطالة العالمي قد يرتفع من 6% العام المنصرم إلى 6.1 العام الجاري.

وقال رئيس قطاع التشغيل بمنظمة العمل الدولية خوسيه كسيريناتشس إن الاضطرابات التي أضرت بالأسواق العالمية هذا الأسبوع لم تنعكس بعد على بيانات العمالة التي تعتبر مؤشرا لاحقا على صحة الاقتصاد العالمي.
   
وأضاف أن هذه التوقعات قد تكون مبالغة في التفاؤل إذا انخفض نمو الاقتصاد العالمي عن4.8% الذي ورد في تقديرات صندوق النقد الدولي.
   
وأفادت تقديرات المنظمة في تقريرها عن اتجاهات العمالة العالمية أنه في عام 2007 وجد 190 مليون عاطل عن العمل، بينما امتلك وظيفة ثلاثة مليارات شخص تزيد أعمارهم عن 15 عاما، بارتفاع 2% عن العام السابق وبنسبة 17% عن 1997.
   
ومن بين العاملين لم يكن 487 مليونا يكسبون ما يكفي لرفعهم وأسرهم عن خط الفقر وهو دولار واحد يوميا للفرد، وكسب 1.3 مليار أقل من دولارين يوميا.
   
وخلص التقرير إلى أن أكثر من أربعة من عشرة عمال يعدون فقراء رغم امتلاكهم عملا.

وإلى جانب المشكلات الاقتصادية التي تلوح في الأفق قالت المنظمة إن التطور التكنولوجي الحديث سيشكل تحديا كبيرا للعاملين العام المقبل.
 
وخصت المنظمة بتلك المشكلة الأسواق الغنية مثل الولايات المتحدة وأوروبا، واليابان حيث تتحول الوظائف بشكل متزايد إلى دول أفقر ذات تكاليف عمل منخفضة.
   
وأكد التقرير أهمية امتلاك العمال الاستعداد والقدرة على التكيف بسرعة مع التغيرات والمنافسة.
 
وأضاف أنه يمكن تعزيز ذلك ليس فقط بإكسابهم المهارات المطلوبة بل أيضا بمنحهم الشعور بالأمان لتحمل التوتر الذهني الناجم عن التغيرات.
المصدر : رويترز

التعليقات