متعامل بالبورصة الأميركية يتأمل هبوط مؤشرات السوق وسط أزمة اقتصادية عامة (الفرنسية)

ارتفعت تقديرات العجز المتوقع في موازنة الولايات المتحدة لعام 2008 من 155 مليارا حسب تقديرات سابقة إلى 219 مليار دولار وفق تقديرات مكتب الموازنة في الكونغرس الأميركي.

  

ولا تأخذ هذه الأرقام في الاعتبار خطة إنعاش الاقتصاد المقترحة من الرئيس الأميركي جورج بوش الأسبوع الماضي، ولا احتمال تمديد العمل بتخفيضات الضرائب، ولا احتمال زيادة النفقات في العراق وأفغانستان.

  

أما توقعات البيت الأبيض للعجز في الموازنة فقد بلغت 258 مليار دولار على مدى العام المالي 2008 الذي ينتهي آخر سبتمبر/أيلول مقابل 163 مليارا في 2007.

 

وحسب توقعات مكتب الموازنة في الكونغرس فإن العجز سيمثل 1.5% من إجمالي الناتج الداخلي في 2008 مقابل 1.2% في 2007، وعزا المكتب ذلك للغموض الذي يلف الآفاق الاقتصادية.

  

وأضاف أنه حتى إذا أشارت الأرقام إلى زيادة احتمال حدوث انكماش في 2008، فإن مكتب الموازنة بالكونغرس لا يتوقع تباطؤ الاقتصاد إلى حد التسبب في انكماش.

  

ويتوقع تقرير المكتب نموا في إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 1.7% في 2008، وبنسبة 2.8% في 2009.

 

وسيصل التضخم إلى 2.9% في 2008 و2.3% في 2009، أما البطالة فسترتفع إلى 5.1% هذه السنة و5.4% العام المقبل.

  

وقال التقرير إن الآفاق المالية للعام 2008 تراجعت بشكل طفيف منذ نشر التوقعات الأخيرة لمكتب الموازنة بالكونغرس في أغسطس/آب لكن تطور العجز والفائض في السنوات العشر المقبلة يبقى ثابتا تقريبا.

المصدر : الفرنسية