حدوث كساد بالاقتصاد الأميركي سيكون له تداعيات على اقتصادات العالم كله (الأوروبية)

 

وصف المدير العام لصندوق النقد الدولي وضع الاقتصاد العالمي بأنه "خطير" مشيرا إلى الشكوك التي تلقت بها الأسواق العالمية خطة الرئيس الأميركي لإنعاش اقتصاد بلاده.

 

وحذر دومينيك شتراوس كان من أن حدوث كساد بالاقتصاد الأميركي سيكون له تداعيات على اقتصادات العالم كله.

 

وقال بعد اجتماع له مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي "إن الموقف خطير" موضحا أن جميع الدول بالعالم تعاني من انعكاسات انخفاض معدل النمو الاقتصادي للولايات المتحدة.

 

وأضاف شتراوس كان "لحسن الحظ تواصل الأسواق الصاعدة تحقيق نمو قوي بما يكفي وستواصل دفع النمو العالمي. لكن ليس من المستحيل أن يترك التباطؤ الأميركي أثرا حتى على دول الأسواق الصاعدة بحيث يكون النمو أضعف من المتوقع."

 

وذكر أن المستثمرين يعربون عن شكوكهم في مقدرة خطة الرئيس جورج بوش على إنعاش الاقتصاد الذي يعاني من تداعيات أزمة الرهن العقاري وانخفاض النمو بسوق المساكن.

 

وتتضمن خطة بوش التي وضعها أمام الكونغرس خفضا ضريبيا يصل إلى 145 مليار دولار لتشجيع إنفاق المستهلكين.

 

وانخفضت أسواق المال العالمية بشدة الاثنين بعد هبوط مؤشرات أسواق المال في وول ستريت الأسبوع الماضي مما يعكس حالة القلق بشأن خطة الرئيس الأميركي.

 

وامتدت موجة الهبوط الاثنين إلى أسواق أوروبا وآسيا وكندا وهونغ كونغ.

المصدر : وكالات