ماليزيا تريد خفض العمالة الأجنبية من 2.3 مليون حاليا إلى 1.8 مليون (رويترز-أرشيف)

تعتزم ماليزيا خفض عدد العاملين الأجانب فيها، وتخطط لإعادة مائتي ألف شخص على الأقل إلى بلادهم بحلول عام 2009، في إطار مساعيها للحد من الاعتماد على العمالة الأجنبية وتوفير فرص عمل لمواطنيها.
 
وقال الأمين العام لوزارة الداخلية رجاء أزهر لصحيفة ستار الصادرة اليوم الأحد إن الحكومة بدأت في المرحلة الأولى بدعوة الشركات الكبيرة والاتحادات التي تمثل الصناعة، والشركات التي توظف عمالة أجنبية لإجراء محادثات لخفض العدد.
 
وأضاف أزهر أن الحكومة تريد تقليص العمالة الأجنبية من نحو 2.3 مليون عامل أجنبي حاليا إلى 1.8 مليون، مشيرا إلى أن وحدة التخطيط الاقتصادي وضعت خطة لخفض العدد بشكل أكبر إلى 1.5 مليون عامل بحلول عام 2015.
 
لكن الصحيفة ذكرت أنه سيتم استثناء صناعات البناء والصناعات التحويلية والمزارع، التي تتطلب عمالة أجنبية لأن الماليزيين لا يحبون الوظائف التي تتضمن عملا يدويا.
 
ونقلت الصحيفة عن وزير السلع الماليزي بيتر تشين أيضا قوله إن العمالة الأجنبية تستعمر المزارع والضيعات بسرعة في كل أنحاء البلاد.
 
وطالب بضرورة وقف هذا الاتجاه، وإلا سينتهي الأمر بأن يسيطر الأجانب على مزارعنا وضياعنا.
 
وذكرت الصحيفة أن الأجانب يشكلون أكثر من خمسمائة ألف من بين ثمانمائة ألف عامل يعملون حاليا في مزارع المطاط والأخشاب وزيت النخيل.

وتعد كل من إندونيسيا والهند وبنغلادش وتايلاند المصادر الرئيسية للعمالة الأجنبية في ماليزيا.

المصدر : وكالات