أعلنت غامبيا اكتشاف اليورانيوم بكميات تجارية، ومعادن ثمينة أخرى مثل الذهب والتيتان والسيليسيوم  والحديد.

وقال الرئيس الغامبي يحيى جامح في خطاب تلفزيوني السبت، إنهم متأكدون 100% من وجود تلك المعادن، لكنه لم يحدد مواضعها أو يقدر الاحتياطات المكتشفة.
  
ويأتي هذا الإعلان بعد ثلاثة أيام من إنذار وجهته السلطات الغامبية لشركة كارنيغي مينرال الدولية في لندن التي تستثمر الرمل في غامبيا.
  
ويتعين على شركة كارنيغي مينرال كشف كمية وقيمة صادراتها المعدنية من غامبيا، وإلا فقد تسحب منها رخصة الاستثمار، حسب بيان رئاسي صدر في 16 يناير/كانون الثاني.
  
وأعلن الرئيس الغامبي في ديسمبر/كانون الأول 2003 اكتشاف النفط في بلده، لكن الإنتاج لم يبدأ بعد رغم سحب رخص الاستثمار من شركة بيورد هيلز إنرجي الكندية في سبتمبر/أيلول 2006.

المصدر : وكالات