خطة بوش تتضمن 150 مليار دولار لإعادة إنعاش الاقتصاد (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس اللجنة الاقتصادية بالشيوخ الأميركي إن خطة الرئيس بوش التي تهدف إلى تحفيز الاقتصاد وتغيير اتجاهه ليتفادى الركود، ستكون جاهزة للتنفيذ أوائل مارس/آذار القادم.

 

وأضاف تشارلز شومر أنه يتوقع أن يوافق الديمقراطيون والجمهوريون على أرضية مشتركة، وأنهم اتفقوا بالفعل على أن الخطة يجب أن تتضمن تخفيضات ضريبية.

 

وأوضح في مقابلة صحفية أن المشرعين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري بالكونغرس على قناعة بأن الاقتصاد يسير في اتجاه غير صحيح، وأنه يجب العمل على إنقاذه.

 

وكان بوش اقترح يوم الجمعة الماضي خفضا ضريبيا مؤقتا، وإجراءات أخرى تصل قيمتها إلى 150 مليار دولار لإعادة إنعاش الاقتصاد الذي أثقلته أزمة قروض الرهن العقاري وما تبعها من آثار على المؤسسات المالية.

 

وأوضح الرئيس أن الخطة ترتكز على تخفيضات ضريبية للعائلات ومحفزات للشركات لتشجيع الاستثمار، وإيجاد فرص عمل لنحو نصف مليون شخص.

 

ويعتقد اقتصاديون ومصرفيون أن اقتصاد الولايات المتحدة واقع حاليا وسط الركود رغم ما يقال إنه عانى فقط من انخفاض بالنمو في ربعين متتالين من العام الماضي.

 

وعمد الاحتياطي الاتحادي إلى خفض سعر الفائدة على الدولار بمقدار نصف نقطة مئوية منذ منتصف سبتمبر /أيلول الماضي لتحفيز الاقتصاد, وتتوقع الأوساط المالية أن يخفض الاحتياطي الاتحادي السعر مرة أخرى باجتماعه القادم يوم 29 الجاري في إطار توجهه لدرء خطر الكساد.

المصدر : رويترز