تعتزم الحكومة الاردنية تحرير قطاع الطاقة ورفع أسعار المحروقات قريبا (رويترز-أرشيف)

قررت الحكومة الأردنية السبت زيادة رواتب الموظفين والعسكريين والمتقاعدين اعتبارا من شهر فبراير/شباط المقبل، بنسب متفاوتة لتمكينهم من مواجهة ارتفاع أسعار المحروقات بعد تحرير الأسعار.
 
وأوضح وزير المالية الأردني حمد الكساسبة أن رئيس الوزراء نادر الذهبي اتفق مع اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس النواب على أن تكون زيادة الموظفين 50 دينارا (70 دولارا) لمن تقل رواتبهم عن 300 دينار (422 دولارا) و45 دينارا (63 دولارا) لمن تزيد عن ذلك.
 
وأضاف أن زيادة الرواتب ستكون على الأساسي والإجمالي وستشمل الزيادة العاملين والمتقاعدين في الجهازين المدني والعسكري.
 
وقال الكساسبة إن الحكومة ملتزمة بتقديم مساعدات مالية للمواطنين غير العاملين الذين يقل دخلهم السنوي عن ألف دينار.
 
وأكد الوزير أن عملية تحرير أسعار المشتقات النفطية ستبدأ بعد إقرار الموازنة من قبل مجلس النواب.
 
وتعتزم الحكومة الأردنية التي تعاني من وطأة ارتفاع أسعار النفط العالمية تحرير قطاع الطاقة، ورفع أسعار المحروقات قريبا وبعض السلع الأخرى بهدف تخفيف العجز المتنامي.
 
وزاد الأردن الذي يستورد معظم احتياجاته من النفط الخام، أسعار المشتقات النفطية أربعة أضعاف منذ الغزو الأميركي للعراق في 2003.
 
وكان عشرات الأردنيين قد شاركوا السبت في اعتصام أمام مجمع النقابات المهنية في العاصمة عمان، لمطالبة الحكومة بالتراجع عن تحرير أسعار المحروقات. وقال المحتجون إن الخطوة ستؤدي إلى إفقار وتجويع الشعب الأردني على حد وصفهم.
 
وطالب المعتصمون الحكومة بدعم طبقات المجتمع الفقيرة وزيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين والحد من الإنفاق الحكومي.

المصدر : وكالات