الأسعار لم تتغير بالمغرب في الشهر الماضي لانخفاض أسعار المواد الغذائية (الجزيرة نت)
ارتفعت أسعار المستهلك في المغرب 2% خلال العام المنصرم، في اتجاه انسجم مع توقعات حكومية وسط زيادة تكاليف الإسكان والمواد الغذائية، حسب ما أعلنت المندوبية السامية للتخطيط الجمعة.
 
ويأتي هذا المعدل للتضخم دون نظيره في العام 2006 الذي سجل 3.3% وكان الأعلى في 10 سنوات جراء ارتفاع أسعار النفط ومواجهة البلاد جفافا حادا خفض إنتاج محاصيل الحبوب وزاد أسعار المواد الغذائية.

وأفادت المندوبية أن الأسعار لم تشهد تغيرا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي نظرا لانخفاض أسعار المواد الغذائية ومنها الفاكهة الطازجة.

وقرر بنك المغرب المركزي الشهر الماضي تثبيت سعر الفائدة القياسي عند 3.25%، معلنا أنه سيتوخى الحذر الشديد حول مخاطر التضخم.

وتوقع البنك في ذلك الحين أن يبقى معدل التضخم حول 2.3% حتى الربع الثالث من العام الحالي إذا لم يتعرض لمخاطر ذات علاقة بأسعار السلع العالمية ومداخيل المغاربة وزيادة كبيرة في القروض المصرفية والمعروض النقدي.

وأعلن قراره خفض نسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك إلى 15% من 16.5% اعتبارا من بداية الشهر الجاري.

المصدر : رويترز