توقع صندوق النقد الدولي نموا كبيرا في اقتصاد العراق مع ارتفاع إنتاجه النفطي وما وصفه بتحسن الأوضاع الأمنية عقب مستويات منخفضة شهدها عام 2007.

وقال مدير دائرة الشرق الأوسط بالصندوق محسن خان إن إنتاج النفط العراقي سيرتفع مائتي ألف برميل يوميا ليصل 2.2 مليون برميل في اليوم هذا العام في ظل تحسن الوضع الأمني وارتفاع متوقع في استثمارات قطاع الطاقة.

وأضاف أنه يتوقع تسجيل اقتصاد العراق نموا كبير في الناتج المحلي الإجمالي يفوق 7% في العامين الحالي والمقبل مقابل 1.3% في العام الماضي الذي شهد احتدام العنف الطائفي في البلاد.

وقال خان إن تقدير نمو الاقتصاد العراقي بنسبة 1.3% لعام 2007 تم احتسابه دون أخذ بيانات النفط للنصف الأول من العام ومن الممكن أن يعدل بالزيادة لاحقا.

إصلاحات وقروض

"
البنك الدولي يشير إلى إصلاحات اقتصادية في العراق تضمنت تعزيز البنك المركزي وإعادة هيكلة مصرفين كبيرين للقطاع العام والحد من التضخم
"
وعبر عن تقديره للإصلاحات الاقتصادية في البلاد والمتضمنة تعزيز البنك المركزي وإعادة هيكلة مصرفين كبيرين للقطاع العام والحد من التضخم الذي بلغ 65% عام 2006.

وقد وافق الصندوق على تقديم قرض للعراق بقيمة 744 مليون دولار في 19 الشهر الماضي بعد أسبوع فقط من تسديد البلاد قرضا مبكرا قيمته 471 مليون دولار.

وجرى ترتيب القرض البالغ 744 مليون دولار لدعم برنامج البلاد الاقتصادي خلال 15 شهرا تنتهي في مارس/آذار 2009.

وارتفعت احتياطيات البلاد من العملات الأجنبية إلى 27 مليار دولار في نهاية العام الماضي مقابل عشرين مليار دولار في العام السابق.

يشار إلى أن الصندوق قدم أول قروضه للعراق في ديسمبر/كانون الأول عام 2005 بعد الغزو الأميركي له في مارس/آذار عام 2003 .

المصدر : وكالات