الاتفاق سيتيح لأرامكو المضي قدما في خطط تطوير مشروع ينبع (أسوشيتدبرس-أرشيف)

ذكر تقرير صحفي أن الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) تدرس اتفاقا مع شركة أرامكو النفطية السعودية لتحديث مصفاة على ساحل البحر الأحمر غربي السعودية وبناء مجمع للبتروكيماويات.
 
وأوضحت ميدل إيست إيكونوميك دايجست (مييد) أن الاتفاق سيمنح سابك -وهي أكبر شركة لإنتاج البتروكيماويات في العالم من حيث القيمة السوقية- وصولا إلى مدخلات إنتاج من أرامكو، وسيسمح لشركة النفط التابعة للدولة بالمضي قدما في خطط تطوير مشروع ينبع دون شريك أجنبي.
 
ومشروع ينبع واحد من ثلاث محطات لتكرير النفط وإنتاج البتروكيماويات مملوكة لشركة أرامكو التي تعد أكبر شركة نفط في العالم من حيث الإنتاج. والمشروعان الآخران وهما مشروع رابغ ورأس تنورة مشتركان مع شركتي سوميتومو كيميكالز ليمتد اليابانية وداو كيميكال الأميركية.
 
وكانت أرامكو قد أعلنت خطط مشروع ينبع عام 2005، ويشمل
هذا المشروع تحديث مصفاة بطاقة 235 ألف برميل يوميا، وإضافة كسارة بالبخار ومجمع لإنتاج العطريات.
 
يشار إلى أن سابك التي تنتج الكيماويات والأسمدة والصلب قد حققت في أكتوبر/تشرين الأول 2007 خامس ربح قياسي لها على التوالي في الربع الثالث من العام بفضل الأسعار الأعلى لمنتجاتها وزيادة الإنتاج.

المصدر : رويترز