تزايد تكلفة إنتاج الطاقة وتراجع أسعار النفط
آخر تحديث: 2008/1/12 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/12 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/5 هـ

تزايد تكلفة إنتاج الطاقة وتراجع أسعار النفط

منطقة الشرق الأوسط الأقل تكلفة في إنتاج الطاقة (رويترز-أرشيف)

قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن تكاليف اكتشاف واستغلال احتياطيات النفط والغاز الطبيعي لشركات الطاقة الكبرى ارتفعت إلى أكثر من 50% من عام 2003 إلى 2006.

وأفادت بيانات نشرتها الإدارة الأميركية أمس أن متوسط تكاليف التنقيب العالمية في فترة السنوات الثلاث من 2004 إلى 2006 وصل 17.23 دولارا للبرميل الواحد من المكافئ النفطي، بزيادة نسبتها 51.3% عن الفترة من 2003 إلى 2005.

وكانت أوروبا صاحبة أكبر ارتفاع في تلك الفترة حيث زادت التكاليف إلى الضعفين.

"
ارتفاع تكلفة الإنتاج من الحقول الأميركية بنسبة 60.9% إلى 11.34 دولارا لبرميل المكافئ النفطي للعمليات البرية وبنسبة 39.2% لتبلغ 63.71 دولارا في العمليات البحرية
"
وأما في الحقول الأميركية فقد ارتفعت التكاليف بنسبة 60.9% إلى 11.34 دولارا لبرميل المكافيء النفطي للعمليات البرية، وبنسبة 39.2% لتبلغ 63.71 دولارا في العمليات البحرية، بمتوسط لإجمالي زيادة قدرة الإنتاج بنسبة 50.2%.

وكان الشرق الأوسط الأدنى تكاليفا والأقل زيادة على مستوى المناطق، حيث زادت التكاليف في المنطقة 6.3% إلى 5.26 دولارات لبرميل المكافئ النفطي.

وتأتي هذه البيانات في وقت سجلت فيه أسعار النفط تراجعا وسط مخاوف من ركود الاقتصاد الأميركي وهو اقتصاد أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

تراجع النفط
وانخفضت أسعار النفط بعد تسجيلها الارتفاع القياسي الأسبوع الماضي نحو 8% وتراجع الخام الأميركي الخفيف 1.02 دولارا إلى 92.69 دولارا في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) أمس، بعد انخفاضه 1.96 دولارا الخميس، بينما تراجع مزيج برنت في لندن 1.15 دولارا إلى 91.07 دولارا للبرميل.

وقد حذر وزير الخزانة الأميركي الأسبق لورانس سمرز من ركود الاقتصاد الأميركي، حيث قال إن فرصة الركود تتجاوز 50%.

وجاء ذلك بعد توقعات محللين واقتصاديين بانكماش الاقتصاد الأميركي في سياق تداعيات أزمة أسواق الإسكان والائتمان.

"
فنزويلا تستبعد حاجة الأسواق لمزيد من إنتاج منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)
"
وفي كراكاس استبعد وزير الطاقة الفنزويلي رفائيل راميريز حاجة الأسواق لمزيد من إنتاج منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) لدى اجتماع المنظمة أول الشهر المقبل.

وتوقع راميريز عدم تأثر الطلب على الخام بأي تباطؤ اقتصادي في الولايات المتحدة.

وتواجه أوبك ضغوطا من أجل زيادة إمداداتها للأسواق العالمية للمساهمة في خفض أسعار الخام التي سجلت مستويات قياسية في العام الجديد.

المصدر : وكالات

التعليقات