دول الجنوب تتبادل في قطر خبرات تنمية النفط والغاز
آخر تحديث: 2007/9/9 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/9 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/27 هـ

دول الجنوب تتبادل في قطر خبرات تنمية النفط والغاز

 قطر تعرض تصدير خبراتها في صناعة النفط والغاز إلى الدول النامية (الفرنسية-أرشيف)
 
بدأ اليوم في العاصمة القطرية الدوحة مؤتمر دول الجنوب لتبادل خبرات تنمية قطاع النفط والغاز في الدول النامية بحضور ممثلي 50 دولة نامية وعدد من منظمات الأمم المتحدة.
 
ويعتبر المؤتمر جزءا من خطة عمل الدوحة المتبناة في آخر قمة للجنوب عقدت بالدوحة في يونيو/ حزيران 2005.
 
ويبحث المشاركون في المؤتمر على مدى 3 أيام سبل التعاون وتبادل الخبرات بين بلدان الجنوب والتحديات التي تواجه إدارة قطاعي النفط والغاز.
 
وتشارك في المؤتمر دول من أفريقيا وأميركا اللاتينية وآسيا انضمت حديثا إلى الدول المنتجة للنفط، إلى جانب دول مصدرة للنفط والغاز من بينها 30 دولة في مراحل مختلفة من أطوار الاستكشاف وتطوير صناعتها النفطية.
 
وبيّن وزير الدولة لشؤون الطاقة والصناعة القطرية محمد صالح السادة في الكلمة الافتتاحية استعداد قطر لمد الدول النامية بخبراتها في هذا المجال، مشيرا إلى أن النمو الكبير في قطاع النفط الذي يشكل 60% من الناتج الإجمالي لقطر حفز كثيرا نمو القطاعات غير النفطية.
 
ودعا الوزير الدول لدعم قطر في استضافة المؤتمر العالمي الـ20 للنفط المقرر سنة 2011، وهو العام الذي ستصل فيه طاقة قطر لإنتاج الغاز المسال إلى 77 مليون طن.
 
ونوه صالح إلى أن جملة الاستثمارات القطرية في قطاع النفط والغاز تجاوزت 100 مليار دولار، ما يجعل قطر مساهما فاعلا في تلبية الاحتياجات العالمية المتزايدة من الطاقة.
 
وقال مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي كمال درويش إن التعاون بين الدول النامية يدعم جهود التنمية المستدامة في هذه الدول من خلال تبادل الخبرات.
 
ودعا درويش الدول النامية إلى الإفادة من عائدات النفط المرتفعة في تحسين الأحوال المعيشية وتحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية مستدامة، مشيرا إلى أن الدول النامية ستلبي 70% من الطلب العالمي المتوقع من الطاقة.
 
وأضاف أن الطلب العالمي على الطاقة سيزيد بنسبة 50% في الفترة بين 2006 و2030 بمعدل زيادة سنوي يبلغ 6.1% وسيزيد الطلب إلى معدل يتجاوز 25% بحلول 2015.
المصدر : الألمانية