قالت شركة النفط والغاز الحكومية الجزائرية سوناطراك إن إلغاء عقد مشروع "غاسي طويل" للغاز لن يؤثر على المشاريع المشتركة مع شركتي "غاز ناتورال" و"ريبسول" الإسبانيتين.
 
وقال مدير سوناطراك محمد مزيان إن قرار فسخ الاتفاق راجع إلى عدم قدرة غاز ناتورال وريبسول على الالتزام بتعهداتهما.
 
وأوضح أن الشركتين كانتا تريدان تسليم المشروع عام 2012 أي بتأخير ثلاث سنوات عن ما تم الاتفاق عليه عام 2004.
 
أعربت الحكومة الإسبانية عن استيائها إزاء قرار شركة سوناطراك الجزائرية للمحروقات.
 
وقال وزير الصناعة الإسباني إن حكومته ستبذل كل ما في وسعها للدفاع قانونيا عن المصالح الوطنية. واتهمت الشركتان الإسبانيتان سوناطراك بالاستئثار بمشروع "غاسي طويل" للغاز الذي تصل قيمته إلى سبعة مليارات دولار.
 
وهددت الشركتان باللجوء للتحكيم الدولي. وكانت الجزائر قد اشتكت أكثر من مرة من تأخر المشروع.

المصدر : وكالات