فسخت شركة سوناطراك الجزائرية اتفاقا مع شركتي (ريبسول) للنفط و(غاز ناتورال) الإسبانيتين لاستغلال حقل غاسي طويل للغاز.
 
واتهمت الشركتان أمس الاثنين سوناطراك بالاستئثار بالمشروع المتعلق بالتنقيب عن الغاز واستخراجه وتسييله وتسويقه، وقالتا إنهما ستتصديان للقرار عبر التحكيم الدولي لتحديد مدى قانونيته.
 
وأضافت الشركتان أن قرار سوناطراك ينسجم مع التصريحات الجزائرية في الأشهر القليلة الماضية، وأنه جاء لأسباب سياسية.
 
وكانت الجزائر فد اشتكت أكثر من مرة من تأخر المشروع الذي كان مقررا استكماله بنهاية 2009، وهددت بتوقيع غرامات.
 
وحصلت الشركتان على المشروع الذي تصل قيمته إلى سبعة مليارات دولار عام 2004 في منافسة عالمية.

المصدر : وكالات