توقع مسؤول إيراني أن يصل سعر برميل النفط الأميركي الخفيف إلى تسعين دولارا للبرميل بحلول ديسمبر/كانون الأول القادم إذا استمر انخفاض سعر صرف العملة الأميركية في الأسواق العالمية.
 
وقال رئيس قسم العلاقات الدولية في شركة النفط الوطنية الإيرانية حجة الله غانمي فرد إنه لا علاقة لارتفاع أسعار النفط في الفترة الأخيرة بمسألة وفرة الإمداد, موضحا أن انخفاض سعر صرف الدولار مقابل اليورو كان السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار النفط.
 
وكان سعر نفط خام غرب تكساس الأميركي الخفيف انخفض 1.22 دولارا للبرميل يوم الجمعة الماضي إلى 81.66 دولارا بعد جني الأرباح من قبل التجار,  بينما استمرت المخاوف من بطء نمو الاقتصاد الأميركي.
 
وتوقع مسح  أجرته وكالة أنباء رويترز لمجموعة من المحللين ارتفاع أسعار النفط في العام القادم مدفوعة بشح في الإمدادات وزيادة في الطلب العالمي وضعف في سعر صرف الدولار.
 
وتوقع أغلب المحللين استقرار معدل سعر الخام الأميركي عند 67 دولارا للبرميل في 2008 بالمقارنة مع  66.24 دولارا في 2006.
 
وتوقع المحللون انخفاض المعدل إلى 62.74 دولارا في 2009 وإلى 59.41 دولارا في 2010.

المصدر : رويترز