شكيب خليل توقع أن تستغرق إجراءات التحكيم مدة تصل إلى عامين (رويترز-أرشيف)
قال وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل إن شركة سوناطراك وشريكيها الإسبانيين ريبسول وغاز ناتورال قد ينهيان الخلاف بشأن حقل غاسي، دون انتظار نتيجة التحكيم الدولي.
 
وأشار خليل إلى أنه يتوقع أن تستغرق إجراءات التحكيم مدة تصل إلى عامين.
 
وكانت سوناطراك ألغت اتفاقها مع شريكيها الإسبانيين، وقالت إنها ستطالب بتعويضات عن التأخير وزيادة التكاليف فيما يتعلق بمشروع حقل غاسي للغاز.
 
وكان رئيس شركة سوناطراك محمد مزيان قال أمس إن الجزائر لم تبدأ مفاوضات مع شركة "غاز دو فرانس" لإنجاز مشروع غاسي عقب إلغائها اتفاقا مع الشركتين الإسبانيتين.
 
يشار إلى أن الجزائر منحت التحالف الإسباني عقدا بامتياز للتنقيب والاستخراج والمعالجة لمدة ثلاثين عاما، ويقضي الاتفاق بأن تكون ريبسول هي مدير المشروع. وقد منح المشروع على أساس مشاركة الإنتاج الذي كان من المقرر أن يبدأ في عام 2009.
 
وقدرت مؤسسة وود ماكينزي أن تكاليف المشروع زادت من نحو 2.9 مليار دولار عندما تم التوصل إلى الاتفاق عام 2004 إلى نحو 6.8 مليارات دولار حاليا، وهي زيادة نسبتها 134% مع ارتفاع تكاليف مواد البناء والأيدي العاملة.

المصدر : وكالات