نادي باريس يدعو السعودية والكويت لإلغاء ديون العراق
آخر تحديث: 2007/9/28 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/28 الساعة 00:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/17 هـ

نادي باريس يدعو السعودية والكويت لإلغاء ديون العراق

دعا رئيس نادي باريس للحكومات الدائنة إجزافييه موسكا السعودية والكويت إلى بذل المزيد من الجهود من أجل إلغاء بعض الديون المستحقة لهما على العراق.

وقال موسكا في مقابلة مع رويترز إنه يريد من السعودية والكويت وهما من كبار دائني العراق تقديم شروط مماثلة لتلك التي قدمها نادي باريس عام 2004 لإلغاء ديون العراق رغم كونهما ليستا من أعضاء النادي.

وأضاف أن السعودية والكويت لم تعرضا بعد معالجة مشكلة الديون على العراق، معتبرا أنه ليس من الجيد لدول مجاورة للعراق عدم المشاركة في شطب ديونه.

ووفقا لتقديرات مسؤولين عراقيين تفوق الديون الباقية المستحقة على بلادهم 50 مليار دولار، في حين تردد أن الديون المستحقة للسعودية على العراق تتجاوز 17 مليار دولار، إلا أن الرياض لم تعرض أي خطة لإلغاء الديون على جارتها بينما تقدر الديون المستحقة للكويت بنحو 15 مليار دولار.

ورأى أعضاء في البرلمان الكويتي أنه ينبغي على العراق الذي يصدر النفط تسديد ديونه والدول الثلاث أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك).

وتلقي قضية الديون العراقية الضوء على المشكلات التي تواجه نادي باريس في إقناع الدول غير الأعضاء في إعادة هيكلة هذه الديون.

ويدعو نادي باريس أحيانا دولا غير أعضاء فيه لاجتماعاته، حيث حضرت البرازيل وإسرائيل وكوريا الجنوبية اجتماعات مع دول كانت مدينة لها في الماضي، لكن الصين لم تشارك من قبل في أي اجتماع لنادي باريس.

ودعت فرنسا عام 2006 دائنين جددا مثل البرازيل والصين للانضمام للنادي، ومع ذلك لم ينضم أي عضو جديد منذ توجيه تلك الدعوة.

المصدر : رويترز