الاتحاد العمالي بلبنان يطالب برفع الأجور بنسبة 60%
آخر تحديث: 2007/9/26 الساعة 18:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/26 الساعة 18:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/15 هـ

الاتحاد العمالي بلبنان يطالب برفع الأجور بنسبة 60%

 ارتفاع أسعار السلع بشكل غير مسبوق في لبنان (الجزيرة نت-أرشيف)
دعا رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان غسان غصن إلى حملة ضغط واسعة على الحكومة لتصحيح الأجور المتوقف منذ 11 عاما بنسبة 60% وتحسين القوة الشرائية بعد ارتفاع أسعار السلع بشكل غير مسبوق.
 
وقال غصن في بيان إن التاريخ الحديث لم يشهد ارتفاعا في أسعار السلع الاستهلاكية الأساسية كما هو حاصل اليوم، داعيا العمال إلى الاستعداد لإطلاق أوسع حملة تحركات ضاغطة كيفما تكون الظروف من أجل تحقيق مطالبهم.
 
وطالب السلطة بالتجاوب فورا مع مطلب تصحيح الأجور انطلاقا من الأرقام التي اثبتتها الدراسات العلمية بنسبة 60%، إلا إذا كانت هذه السلطة تدفع المجتمع الأهلي نحو الانفجار على حد تعبيره.
 
وأشار غصن إلى دور الاحتكارات العابرة للقارات على المستوى العالمي في رفع الأسعار، عبر قيام الشركات المتعددة الجنسية بتوسيع هامش أرباحها بشكل خيالي لم يسبق له مثيل سواء في أسعار النفط ومشتقاته، أم الحبوب.
 
أما على المستوى المحلي فاتهم غصن أصحاب الرساميل والاحتكارات المحلية على أنواعها من هذه الارتفاعات بالاستفادة منها ويتم استعمالها حجة إضافية لزيادة أرباحهم الفاحشة أصلا على حساب المستهلك من العمال وذوي الدخل المحدود والمتوسط.
 
واعتبر أن ما يحصل ليس له سوى نتيجة واحدة وهي الإمعان في زيادة الخلل الاجتماعي وغياب دولة الرعاية وضرب الأمان والأمن الاجتماعيين.
 
يشار إلى أن اقتصاد لبنان سجل تراجعا خلال النصف الأول من العام الحالي تضمن عجزا في ميزان المدفوعات، وتقلص الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2% على أساس سنوي.
 
وعزا تقرير بنك عودة -وهو من أكبر المصارف في لبنان- ذلك التراجع إلى الأزمة السياسية المستمرة بين الأغلبية والمعارضة منذ قرابة تسعة أشهر إلى جانب النفقات التي ترتبت على إعادة الإعمار بعد الدمار الذي خلفته الحرب الإسرائيلية على البلاد صيف عام 2006.
المصدر : يو بي آي