يشارك في الإضراب حوالي 73 ألف عامل في مصانع جنرال موتورز بمختلف أنحاء الولايات المتحدة (الفرنسية)

حث البيت الأبيض شركة جنرال موتورز على التفاوض مع اتحاد العاملين في قطاع إنتاج السيارات الذي أعلن إضرابا  ضد الشركة.
 
وذكرت تقارير أن عمال شركة جنرال موتورز  بدؤوا الاثنين إضرابا شاملا عن العمل على مستوى الولايات المتحدة، بعد فشل محادثات تجديد عقد العمل مع الشركة، وهو الإضراب الأول من نوعه للشركة منذ 37 عاما ويمثل تصعيدا شديدا في الخلاف بين الشركة وعمالها بشأن تكاليف الرعاية الصحية.
 
وقال رون جيتيل فينجر رئيس نقابة عمال السيارات المتحدة في الولايات المتحدة إنه تم تحديد الساعة 11 صباح الاثنين بالتوقيت المحلي (1500 بتوقيت غرينتش) موعدا لبدء الإضراب بسبب عدم التوصل لاتفاق بشأن تكاليف الرعاية الصحية للعمال والمتقاعدين, ليشارك في الإضراب حوالي 73 ألف عامل في مصانع جنرال موتورز بمختلف أنحاء الولايات المتحدة.
 
في الوقت نفسه أشار جيتيل فينجر إلى أن المفاوضات بين العمال وإدارة جنرال موتورز ستتواصل في وقت لاحق.
 
وقالت جنرال موتورز في بيان إن المحادثات تدور حول موضوعات معقدة وصعبة تؤثر على استمرار وظائف عمال الشركة في الولايات المتحدة وقيمة الشركة على المدى الطويل.
 
وفي كندا قال اتحاد عمال السيارات الكندي إن إضراب عمال جنرال موتورز في الولايات المتحدة أدى إلى إغلاق أحد مصانع تجميع السيارات في البلاد ومن المتوقع أن يؤدي إلى إغلاق أربعة مصانع أخرى في الأيام القليلة المقبلة.
 
يشار إلى أنه يتم تصنيع 50% من قطع غيار شركة جنرال موتورز في كندا.

المصدر : وكالات