اقتصاد منطقة اليورو يعاني أكبر هزة منذ هجمات سبتمبر
آخر تحديث: 2007/9/22 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/22 الساعة 16:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/11 هـ

اقتصاد منطقة اليورو يعاني أكبر هزة منذ هجمات سبتمبر

 
نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مسح أجري أن اقتصاد منطقة اليورو يعاني هذا الشهر من أكبر هزة منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، وذلك بسبب الأزمة التي تعانيها الأسواق المالية العالمية نتيجة ما حدث في قطاع الخدمات بشكل خاص وأزمة القروض العقارية الأميركية.
 
وأضافت أن المسح يظهر أن التباطؤ الاقتصادي بمنطقة اليورو التي تضم ثلاث عشرة دولة ربما يكون مؤقتا لأن الشركات بهذه الدول تقوم بالتوظيف بمعدلات سريعة بالتزامن مع ارتفاع سعر اليورو إلى مستوى قياسي أمام الدولار بما يحد من صادرات هذه الدول لارتفاع سعرها.
 
وأضافت فايننشال تايمز أن البنك المركزي الأوروبي سوف يرى هذا المسح الذي نشره "رويال بنك أوف اسكتلند"  عن اقتصاد منطقة اليورو بمثابة تعزيز لعدم اليقين بشأن مستقبل اقتصادات المنطقة وهو ما من شأنه أن يعزز من فرص قيام البنك برفع سعر الفائدة.
 
وقال جاكيوس كيلوكس الاقتصادي في "رويال بنك أوف اسكتلند" إن أزمة القروض العقارية الأميركية لا تمثل فقط أزمة ثقة بالأسواق، بل لها انعكاسات خطيرة على الاقتصاد الحقيقي.
 
وكان البنك الأوروبي قد اتخذ موقف المراقب والمتابع للأوضاع الحالية بمنطقة اليورو عن كثب.
 
وكان المسح قد أظهر أعلى معدل تباطؤ في منطقة اليورو بقطاع صناعة الخدمات منذ تسع سنوات، وهو غالبا ما يعكس المشكلات التي تعانيها الأسواق المالية.
وفي قطاع التصنيع كان التباطؤ أقل حدة لكنه ما زال يعكس تأثيرات ارتفاع الفائدة في منطقة اليورو خلال العامين الماضيين إضافة إلى قوة اليورو. 
 
يأتي ذلك في وقت قفز فيه اليورو أمس من مستوى قياسي إلى مستوى قياسي آخر فقد تخطى حاجز 1.4 دولار الذي بلغه الخميس وأصبح 1.4120، وذلك وسط مؤشرات على أن اقتصاد منطقة اليورو بدأ في التباطؤ ومواجهة ضغوط تضخمية متجددة.


 
وبينما يشكك محللون في أن ضعف الدولار هو سياسة أميركية متعمدة لإنعاش اقتصادها تحذر أوروبا من أن استمرار هذا الوضع قد يدفع باقتصاداتها نحو الركود.
المصدر :