السياحة في المغرب تسهم في تعديل موازنة الحكومة (الجزيرة نت)

زاد عدد السياح للمغرب بنسبة 10% في الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي رغم تفجيرات انتحارية وتهديدات من القاعدة دفعت الحكومة إلى رفع مستوى التحذير الأمني إلى الدرجة القصوى.
 
وأظهرت أرقام للمرصد الوطني للسياحة نشرتها وكالة أنباء المغرب العربي الرسمية أن حوالي 4.3 ملايين سائح تدفقوا على المنتجعات الشاطئية والجبال والمدن المزدحمة في المغرب في الأشهر السبعة الأولى من العام.
 
وهذا الرقم مبعث راحة للحكومة والمستثمرين وبينهم كثيرون من منطقة الخليج الذين يضخون أموالا في المنتجعات السياحية والفنادق.
 
وقفزت إيرادات السياحة 29% إلى 52.9 مليار درهم (6.56 مليار دولار) في 2006 جالبة عملات أجنبية تشتد الحاجة إليها، وساعدت البلاد على دفع فاتورة ضخمة لواردات الوقود بسبب أسعار النفط العالمية المرتفعة.
 
والسياحة مهمة لمحاولات الحكومة خفض معدلات الفقر والبطالة المرتفعة في بلد يبلغ عدد سكانه 33 مليون نسمة، وتهدف الحكومة إلى اجتذاب 10 ملايين سائح سنويا بحلول 2010 ارتفاعا من مستوى قياسي العام الماضي بلغ 6.5 ملايين.

المصدر : رويترز