أعلنت الشركة الوطنية للتبريد (تبريد) اعتزامها بيع سندات إسلامية (صكوك) قابلة للتحويل إلى أسهم تبلغ قيمتها نحو 300 مليون دولار بحلول مارس/ آذار 2008 بهدف تمويل مشروعات مستقبلية.

وقال المدير المالي للشركة الإماراتية كارل مارييتا لرويترز إن تبريد العاملة بمجال نظم التبريد وتكييف الهواء تخطط لإعادة تمويل قرض مجمع واقتراض المزيد من الأموال.

وأضاف أن تبريد تستكشف الصكوك القابلة للتحويل إلى أسهم لتمويل مشروعاتها وتم البدء بذلك متوقعا استكمال هذه العملة في الربع الأول من العام المقبل.

وأشار مارييتا إلى أن الشركة ستعمل على إعادة تمويل قرض مجمع قائم قيمته 700 مليون درهم (190.6 مليون دولار) وتسعى لزيادة حجم الاقتراض إلى مليار درهم (272.3 مليون دولار) وكانت تبريد قد حصلت على القرض عام 2003.

وقالت تبريد في يونيو/ حزيران الماضي إنها فازت بعقود من شركة الدار العقارية في أبوظبي لتوريد خدمات تبريد لمشروعين تابعين لها.

وذكرت الشركة في مارس/ آذار الماضي أنها شكلت مع الدار شركة لاستثمار نحو ثلاثة مليارات دولار في مصانع لأجهزة التبريد.

المصدر : رويترز