لبنان يبحث إعمار مخيم نهر البارد قبيل مؤتمر للمانحين
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 05:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 05:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ

لبنان يبحث إعمار مخيم نهر البارد قبيل مؤتمر للمانحين

مؤتمر للدول المانحة لإعادة إعمار مخيم نهر البارد الشهر الجاري (رويترز)

قال رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة إن حكومته أرست تنفيذ مشاريع في شمال لبنان قيمتها 120 مليون دولار من أجل تطوير البنى التحتية التي كانت قائمة قبل وقوع أحداث نهر البارد بين الجيش اللبناني وفتح الإسلام التي دمرت قسما كبيرا من المخيم.

وجاء حديث السنيورة خلال اجتماع تحضيري لمؤتمر الدول المانحة المقرر عقده في 10 سبتمبر/أيلول الجاري لبحث موضوع مخيم نهر البارد سواء من ناحية التعويضات أو إعادة الإعمار ومشاريع التنمية التي من شأنها تحسين الأوضاع الاقتصادية والأحوال المعيشية لسكان المنطقة.

وعبر السنيورة عن الجهود التي تقوم بها الحكومة مع الجهات الدولية وتركيزها على مشاريع إنمائية لتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية للبنانيين في القرى والبلدات المحيطة بمخيم نهر البارد بالتزامن مع خطة إعادة إعمار المخيم وتأمين عودة الفلسطينيين إليه.

وأشار إلى أن العمل كان منصبا على إطلاق مشاريع في مجال البنى التحتية مثل الطرق والمدارس وبدء تنفيذها عقب وضع الحكومة خطة عمل باشرت تنفيذها في فترة ما قبل أحداث نهر البارد رغم الصعوبات التي تواجهها.

وتطرق السنيورة إلى توقيع الحكومة الكثير من الاتفاقات وإرساء عقود بمشاريع قيمتها 120 مليون دولار وجرى تلزيم هذه المشاريع والعمل لاستكمالها.

وأشار إلى ملف مساعدات لنحو ستمائة عائلة لبنانية في محيط مخيم نهر البارد إلى جانب مساعدة صيادي الأسماك وخطة لمعالجة أوضاع المخيم من أجل حل المشكلات المعيشية والاقتصادية للأهالي في إطار نظرة مستقبلية.

وتنتظر مشاركة ثلاثين دولة في مؤتمر الدول المانحة لإعادة إعمار مخيم نهر البارد إلى جانب هيئات الأمم المتحدة.

المصدر : يو بي آي