نيكولاس بيرنز: العلاقات التجارية مع إيران تجنبها الضغط المطلوب (الأوروبية-أرشيف) 
حثت الولايات المتحدة الدول التي تربطها علاقات تجارية مع إيران مثل تركيا إلى تقليصها بهدف الضغط على طهران لدفعها للعودة إلى طاولة المفاوضات بشأن برنامجها النووي.
 
وقال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز أثناء زيارة إلى العاصمة التركية أنقرة إنه من غير المنطقي الإعلان عن صفقات طويلة الأمد للنفط والغاز مع طهران في حين تمضي إيران قدما في أبحاث للأسلحة النووية.
 
وأضاف أن مواصلة العمل في هذا الصدد ليس السياسة السليمة، لأنه يسمح لإيران بتجنب الضغط المطلوب لإقناعها بالقدوم إلى طاولة التفاوض.
 
واعتبر المسؤول الأميركي أن هذه الدعوة لا تخص تركيا فحسب مشيرا إلى أنها رسالة عامة من الولايات المتحدة وأوروبا الغربية، إلى العديد من البلدان الأخرى. وذكر أن الشركات الأميركية قدمت تضحيات بعدم العمل مع إيران وعلى البلدان الأخرى أن تحذو حذوها.
 
ويأتي ذلك في بعد إعلان تركيا شريك واشنطن في حلف شمال الأطلسي عزمها تعزيز التعاون مع إيران في مجال الطاقة واستثمار 3.5 مليارات دولار في حقل للغاز جنوب فارس بدءا من العام القادم.
 
ويقول مسؤولون أوروبيون إن الاستثمارات الجديدة للاتحاد الأوروبي
في إيران تتراجع بالفعل نظرا للمخاطر السياسية والافتقار إلى التمويل لمشروعات كبرى، وإن الصادرات إلى إيران في انخفاض مع قيام الحكومات والبنوك بتقليص الائتمانات التجارية.

المصدر : وكالات