ناقلات نفط عراقية متجهة للأردن
(رويترز- أرشيف)
أفادت وكالة الأنباء الأردنية بترا أن الشحنات الأولى من النفط العراقي في طريقها للأردن.
 
وكان الأردن وقع على اتفاقية نفطية مع العراق خلال زيارة قام بها رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت إلى بغداد في أغسطس/آب من العام الماضي.
 
وتنص الاتفاقية على أن يقوم العراق بتزويد الأردن بجزء من احتياجاته النفطية بأسعار تفضيلية, إلا أن سوء الأوضاع الأمنية في العراق وخطورة الطريق البري الذي يربط البلدين حال دون تنفيذ الاتفاق.
 
وكان وزير المالية العراقي بيان باقر جبر الزبيدي أكد في يونيو/حزيران الماضي أن بلاده ستزود الأردن بأربعين ألف برميل من النفط الخام يوميا بأسعار تفضيلية تقل 18 دولارا عن الأسعار العالمية. وتبلغ احتياجات الأردن النفطية يوميا نحو مئة ألف برميل.

وقالت بترا إن اتصالا هاتفيا جرى بين رئيس الوزراء معروف البخيت ونظيره العراقي نوري المالكي أكد فيه المالكي التزام الحكومة العراقية بتزويد الأردن بجزء من احتياجاته النفطية.
 
وكان وزير النقل الأردني سعود نصيرات أعلن في تصريحات نشرت الأحد أن العراق أكد استعداده لتوريد النفط الخام للمملكة في غضون ثلاثة أيام من حقول كركوك شمال العراق.
 
وأوضح نصيرات أن الجانب العراقي سيتكفل بحماية الصهاريج العراقية التي ستنقل النفط إلى الحدود الأردنية على أن تتم إعادة تحميلها بصهاريج أردنية لتنقل النفط إلى مصفاة البترول الأردنية.
 
ووفقا لنصيرات، سيتم تزويد الأردن مبدئيا بعشرة آلاف برميل يوميا على أن تتم زيادة الكمية مستقبلا.
 
وحتى عام 2003 كان الأردن يحصل على معظم احتياجاته النفطية من العراق  بأسعار تفضيلية، إضافة إلى منحة سنوية نفطية مجانية بقيمة ثلاثمئة مليون
دولار مقابل حصول العراق على بضائع أردنية، وفق البرتوكول النفطي التجاري الذي كان ساريا بين البلدين.
 
وتوقف ذلك في أعقاب احتلال العراق، ولجأ الأردن للأسواق العالمية للحصول على احتياجاته.

المصدر : وكالات