مخاوف نقص إمدادات فصل الشتاء في الولايات المتحدة تدعم أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)

ارتفع سعر الخام الأميركي خلال التعاملات الآسيوية في العقود الآجلة متخطيا 81 دولارا للبرميل اليوم بدعم من مخاوف نقص إمدادات فصل الشتاء في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

وقفز سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة تسليم أكتوبر/تشرين الأول المقبل 56 سنتا إلى 81.13 دولارا للبرميل.

ويأتي هذا الارتفاع بعد صعود الخام 1.47 دولارا أمس إلى المستوى القياسي 81.18 دولارا للبرميل. وكان سعر عقود مزيج خام برنت قد ارتفع في لندن 22 سنتا إلى 77.20 دولارا.

وعزا محلل السلع الأولية في بنك كومنولث الأسترالي ديفد مور الارتفاع في أسعار النفط إلى اكتساب السوق زخما ذاتيا تزامن مع تحركات الأسعار وسط شح الإمدادات في السوق.

وأشار إلى أنه في مثل هذا الوضع من قلة إمدادات المعروض يحتمل ارتفاع الأسعار بشدة دون نشر أي أنباء هامة جديدة متوقعا بعض عمليات البيع لجني الأرباح لتتراجع الأسعار إلى نحو 80 دولارا.

يشار إلى أن التوقعات بخفض أسعار الفائدة الأميركية تعمل على تهدئة المخاوف من حدوث كساد في الاقتصاد الأميركي.

ويتوقع خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة عند اجتماعه اليوم، وسيشكل هذا عامل دعم لأسعار النفط وأسواق السلع الأولية الأخرى.

وتشير توقعات المحللين إلى أن مجلس الاحتياطي سيخفض أسعار الفائدة 0.25% لمنع أن تؤدي أزمة الائتمان إلى جعل الاقتصاد يهوي في الكساد.

وقد أعلنت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) عن زيادة إنتاجها النفطي خمسمئة ألف برميل يوميا اعتبارا من أول نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، إلا أن محللين اعتبروا ذلك غير كاف لتغيير مسار انتعاش أسعار النفط الذي ارتفع نحو 30% خلال العام الحالي.

المصدر : وكالات