موظفون من بلدية غزة معتصمون احتجاجاً على عدم تقاضيهم رواتبهم (الجزيرة نت-أرشيف)
أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية أن حكومته ستدفع خلال شهر رمضان مبلغ مئة دولار لكل من أربعين ألف عامل فلسطيني عاطلين عن العمل.
 
وأشار هنية إلى أن هذه المساعدة تهدف إلى التخفيف عن كاهل الفلسطينيين الذين يعانون من الحصار والإغلاق والأوضاع الاقتصادية الصعبة.
 
وتعاني غزة التي يبلغ عدد سكانها 1.5 مليون نسمة منذ فترة طويلة من مصاعب اقتصادية بسبب ارتفاع معدلات البطالة وإغلاق إسرائيل حدودها وحظر غربي فرض منذ أن فازت حركة  حماس بالانتخابات العام الماضي.
 
وشهدت كل من غزة والضفة الغربية اعتصامات وإضرابات من العمال والموظفين احتجاجا على تأخر رواتبهم أو عدم حصولهم عليها كاملة.
 
ويعتمد سكان غزة بدرجة متزايدة على المساعدات الغذائية التي تقدمها الأمم المتحدة في وقت توقفت فيه حركة الأعمال وانهار الاقتصاد المحلي.
 
واستأنفت الحكومات الغربية المساعدات للضفة الغربية التي تسيطر عليها حكومة الرئيس محمود عباس لكنها ترفض التعامل مع حماس في غزة.

المصدر : وكالات