رياض سلامة: لا توجد خطط لزيادة نسبة اليورو بالاحتياطيات اللبنانية (رويترز-أرشيف)
قال محافظ مصرف لبنان المركزي رياض سلامة إن الليرة اللبنانية ستظل مستقرة في الأشهر المقبلة لأنها مدعومة باحتياطيات كبيرة من النقد الأجنبي.
 
وأضاف أنه لا توجد خطط لزيادة نسبة العملة الأوروبية اليورو في الاحتياطيات، رغم ضعف العملة الأميركية وذلك لأن الدولار يلعب دورا محوريا في الاقتصاد اللبناني، مشيرا إلى أن ثلث احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي باليورو والثلثين بالدولار.
 
وأوضح أن أسعار الفائدة ستبقى مستقرة والتي يمكن أن يتفق رد فعلها مع حركة أسعار الفائدة العالمية لكن الفارق بين الفائدة في لبنان والفائدة العالمية سيبقى مستقرا حول نحو 5%.
 
وأعرب سلامة عن أمله في أن يتمكن لبنان من خفض نسبة الدين العام من الناتج المحلي الإجمالي إلا أن ذلك يتوقف على وتيرة النمو الاقتصادي والوضع السياسي بالإضافة إلى إيرادات الخصخصة، مشيرا إلى أن نمو الاقتصاد بمعدلات حقيقية بين 5% و6% سيسمح للدولة بخفض دينها.
 
ولم يضع البنك المركزي حتى الآن توقعات لعام 2008 لكن المسؤول المصرفي اللبناني قال إن صندوق النقد الدولي يتطلع لنمو في حدود 5% حسب التطورات السياسية في لبنان.
 
ويبلغ الدين العام على لبنان نحو 180% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : رويترز