توقعت وكالة الطاقة الدولية ارتفاع الطلب العالمي على النفط بالربع الأخير من 2007 والربع الأول من العام المقبل بوتيرة أبطأ من المتوقع، فيما تحد أسعار النفط المرتفعة من الاستهلاك.

 

وأشارت الوكالة في تقريرها الشهري عن سوق النفط إلى أن الطلب العالمي سيرتفع بواقع 2.35 مليون برميل يوميا في الربع الأول من 2008، وهو ما يقل 240 ألف برميل يوميا عن توقعاتها الشهر الماضي.

 

كما خفضت الوكالة توقعاتها للاستهلاك العالمي في عام 2007 كله بمقدار 100 ألف برميل يوميا إلى 85.9 مليون برميل يوميا, وبمقدار 70 ألف برميل يوميا عام 2008 إلى 88 مليون برميل.

 

واستندت وكالة الطاقة في خفض تقديرات الطلب إلى تراجع الاستهلاك عن المستوى المتوقع في يونيو/حزيران ويوليو/تموز السابقين.

 

وقال التقرير "لقد ساهم المناخ المعتدل وإحلال وقود محل آخر في خفض الطلب. وبالنظر إلى المستقبل فإن استمرار ارتفاع الأسعار قد يواصل تقليص الطلب."

 

كما أوضحت الوكالة أن مشاكل أسواق الائتمان العالمية زادت احتمال تراجع نمو الطلب العالمي على النفط. وقال رئيس شعبة صناعة النفط وأسواقه بالوكالة لورانس إيجلز إن مخاطر التراجع تزايدت بشكل واضح لكن الأثر النهائي على الطلب على النفط غير مؤكد.

 

من ناحية أخرى ارتفعت أسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة الأربعاء لتواصل مسيرة الصعود التي بدأتها في أواخر جلسة التداول السابقة بعد اتفاق منظمة أوبك على زيادة إنتاجها النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا.

 

وارتفع مزيج برنت 11 سنتا إلى 76.49 دولارا للبرميل بينما زاد الخام الأميركي الخفيف ثلاثة سنتات إلى 78.26 دولارا للبرميل.

 

وقال لورانس إيجلز عن خطوة أوبك "من العدل القول بأن الزيادة أصغر مما كنا نتوقع." وأضاف "نأمل أن يستجيبوا في حالة ظهور أي بوادر أخرى على نقص المعروض".

المصدر : وكالات