أغلق الخام الأميركي الخفيف على ارتفاع حاد، محققا أعلى رقم قياسي على الإطلاق باقترابه من 80 دولارا للبرميل.
 
فقد تلقت الأسعار دعما من بيانات حكومية تظهر تراجعا أكبر من المتوقع في المخزونات الأسبوع الماضي، ما عزز المخاوف المتفاقمة بالفعل بشأن المعروض.
 
فقد أغلق الخام الأميركي للعقود الآجلة في أكتوبر/ تشرين الأول في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) عند 79.85 دولارا للبرميل، وذلك بعد صعوده في وقت سابق إلى 80 دولارا.
 
وسعر 80 دولارا للبرميل هو الأعلى لعقد أقرب استحقاق منذ بدأت نايمكس تداول العقود الآجلة للنفط في مارس/ آذار 1983.
 
كما ارتفع سعر مزيج برنت في لندن إلى 77.72 دولارا للبرميل.
 
وقال الرئيس التنفيذي لشركة رويال داتش شل إنه لا يرى سببا جوهريا لارتفاع أسعار النفط الخام التي قفزت فوق 79 دولارا للبرميل.
 
ويأتي ذلك رغم قيام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أمس بزيادة طاقتها الإنتاجية نصف مليون برميل يوميا.

المصدر : وكالات