الجزائر: لا يوجد توافق في المنظمة بشأن حصص الإنتاج (الفرنسية-أرشيف)
تبدأ اليوم أعمال اجتماع وزراء نفط الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) في العاصمة النمساوية فيينا وسط تضارب التوقعات بشأن الاتفاق على مستويات الإنتاج.
 
فقد قال وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل لدى وصوله فيينا إنه لا يوجد توافق في المنظمة بشأن حصص الإنتاج، رغم إعلان غالبية الدول الأعضاء الإبقاء على مستوى الإنتاج الحالي الرسمي وهو 25.8 مليون برميل يوميا وعدم زيادته.
 
وبلغ إنتاج المنظمة الفعلي في أغسطس/آب الماضي 30.37 مليون برميل يومياً بحسب بيانات لوكالة رويترز، فيما تملك أوبك طاقة إنتاجية احتياطية تقدر بأربعة ملايين برميل يومياً حتى نهاية العام.
 
لكن مسؤولين ومحللين قالوا إن بعض الدول الخليجية خاصة السعودية -أكبر المنتجين في المنظمة والعالم- تمارس ضغوطا داخل المنظمة لإقرار زيادة رمزية تبلغ خمسمئة ألف برميل يومياً على الأقل لطمأنة الأسواق.
 
وذكرت وكالة الطاقة الدولية -التي تمثل الدول المستهلكة للنفط- في وقت سابق أن أسواق النفط تحتاج لمزيد من الإمدادات في الأشهر المقبلة لتلبية الطلب.
 
ويأتي الاجتماع في وقت واصلت فيه أسعار النفط العالمية صعودها لتقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق وسط ترقب الأسواق لنتائجه.
 
فقد ارتفع الخام الأميركي الخفيف اليوم من حاجز 78 دولارا إذ وصل إلى 77.86 دولارا للبرميل ليقترب من المستوى القياسي 78.77 دولارا.
 
وجاء هذا الصعود بعد الأنباء التي ترددت عن وقوع هجمات على خطوط أنابيب للنفط الخام والغاز الطبيعي في المكسيك أوقف نحو ربع إمدادات الغاز الطبيعي المكسيكية. وتُعد المكسيك إحدى أكبر مصدري الخام إلى الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات