سيتضمن الاتفاق استيراد إيران نفطا عراقيا  وتصدير منتجات النفط إليه (رويترز-أرشيف)
أعلن برويز داودي النائب الأول للرئيس الإيراني عن اعتزام بلاده توقيع اتفاق مع العراق خلال الأيام المقبلة لإقامة خط أنابيب ينقل النفط من حقول في جنوب العراق إلى مصاف في إيران.

ووافق العراق في مايو/أيار الماضي على بدء مناقشات بشأن إقامة خط الأنابيب الذي سينقل 200 ألف برميل يوميا من الخام العراقي إلى إيران.

وقال داودي سيتم بموجب العقد الذي سيوقع بين البلدين استيراد النفط الخام من العراق، وتصدير منتجات النفط له، حسب ما أوردته وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأشار إلى زيارة سيقوم بها وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني لطهران في الأيام القليلة المقبلة.

وجاءت تصريحات داودي عقب محادثات مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي زار طهران الأربعاء.

ويسعى العراي الذي يعاني من نقص مزمن في الوقود لإقامة أربع مصاف، ودعا شركات إيرانية لتقديم عروض لهذه العقود.

وكان للحروب والعقوبات الاقتصادية ونقص الاستثمارات أثار سلبية حيث أدت إلى إبطاء انتعاش إنتاج النفط العراقي.

وتريد إيران والعراق تعزيز العلاقات بينهما في مجالات منها النفط والغاز.

ويرى محللون أن إيران لن تكون قادرة على تلبية احتياجات العراق من المنتجات النفطية المكررة لضعف إمكانات التكرير لديها، وافتقارها للتكنولوجيا ومعاناتها من نقص في الوقود، الذي تضطر معه لاستيراد كميات كبيرة منه.

وذكر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في طهران أمس أن زيارة المالكي نهدف إلى تحسين العلاقات الثنائية، وبحث قضايا منها المجال الأمني والتعاون الاقتصادي والتجاري.

المصدر : وكالات