الشهرستاني يأمل مصادقة البرلمان على قانون النفط نهاية الشهر المقبل (الفرنسية)
قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني في موسكو الخميس إن بلاده قد تطرح عطاءات مفتوحة لاستغلال حقولها النفطية في سبتمبر/ أيلول المقبل، وذلك بعد محادثات تبددت خلالها آمال روسيا بالحصول على مزايا تفضيلية في امتيازات الطاقة العراقية.

وعبّر الشهرستاني عن أمله بمصادقة برلمان بلاده على قانون النفط الجديد بعد العطلة النيابية السنوية لفتح الطريق أمام عطاءات لحقول محددة.

وقال إن البرلمان سيعود إلى العمل في الأسبوع الأول من الشهر المقبل وسيقر القانون في نهاية الشه نفسه.

واستبعد الشهرستاني أن تحصل محادثات محددة مع أي شركة حول أي حقل بعينه، موضحا أنه سيتم الإعلان عن حقول استغلال معينة وسيكون باستطاعة جميع شركات النفط المؤهلة المنافسة عليها.

وأشار إلى أن الحقول السبعة والعشرين المنتجة في العراق ستؤول إلى شركة النفط الوطنية التي من حقها البت في انضمام شركاء لها أم لا.

وتأتي هذه التصريحات بعدما كانت شركة لوك أويل الروسية تسعى لإحياء عقد قيمته أربعة مليارات دولار أبرمته في عهد الرئيس الأسبق صدام حسين لاستغلال منطقة غرب القرنة.

وذكر الشهرستاني أن هذه المسألة لم تطرح خلال اجتماعه مع وزير الطاقة الروسي فيكتور خريستنكو.

ويرى محللون أن شركة كونوكو فيليبس النفطية الأميركية المالكة 20% في لوك أويل، قد تساعد على تجديد العقد. ولكن الشهرستاني قال إن صفقة لوك أويل وقعها وفسخها النظام السابق ووثائق الوزارة تدل على ذلك.

يشار إلى أن شركات النفط العالمية تترقب صدور قانون النفط العراقي للحصول على مشاريع لها في البلاد التي تملك ثالث أكبر احتياطيات نفطية في العالم.

المصدر : وكالات