ألكسي كودرين(يمين) أشار إلى أن ديون روسيا على أفغانستان تصل 13 مليار دولار (الفرنسية)
أعلن وزير المالية الروسي ألكسي كودرين إلغاء 90% من الديون المستحقة لبلاده على أفغانستان خلال عهد الاتحاد السوفياتي وقدر المبلغ بنحو 10 مليارات دولار دعما من موسكو للبلاد التي دمرتها الحرب.

وقال كودرين خلال توقيع اتفاقية شطب الديون في موسكو مع نظيره الأفغاني أنور أهادي اليوم إن روسيا ألغت 90% من ديونها على أفغانستان البالغة ما بين 11 و13 مليار دولار.

وكان نادي باريس للدول الدائنة قد وافق في يوليو/تموز عام 2006 على خفض وإعادة جدولة ديون مستحقة على أفغانستان ضمن تعهدات دولية بإلغاء ديون كابل البالغة 11.3 مليار دولار.

وقال النادي إن الإجراءات التي تمت الموافقة عليها لتخفيف أعباء الديون عن أفغانستان في إطار التعهدات الدولية تتضمن صفقة تبلغ 2.4 مليار دولار من مساعدات التنمية الرسمية وديونا أخرى حيث تم إلغاء 1.6 مليار دولار من الديون وإعادة جدولة 800 مليون دولار.

وأشار النادي إلى أنه بالنظر لما عليه الوضع في أفغانستان فقد أجل الاتفاق الفوائد المستحقة على الديون خلال فترة ثتبيت وتعزيز اقتصاد البلاد بحيث ستبدأ فترة السداد بعد أكتوبر/تشرين الأول 2011.

وقد وافقت ألمانيا وروسيا والولايات المتحدة خلال اجتماع عقد بلندن في يناير/كانون الثاني العام الماضي على إلغاء ديون مستحقة على أفغانستان ضمن مبادرة شطب ديون الدول الأكثر فقرا التي يشرف عليها البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

المصدر : الفرنسية