مقر شركة غازبروم في العاصمة الروسية موسكو (رويترز-أرشيف)

أعلنت شركة الغاز الروسية غازبروم عن إعطاء مهلة جديدة لمدة أسبوع لروسيا البيضاء بعد أن دفعت مينسك 190 مليون دولار من دين قدره 456 مليون دولار مستحق لغازبروم التي تحتكر صادرات الغاز في روسيا.
 
وكانت غازبروم هددت بخفض شحناتها من الغاز إلى روسيا البيضاء إن لم تدفع ديونها يوم الجمعة، لكنها أرجأت تنفيذ قرارها بعد تسديد قسم من الديون المستحقة.
 
وقالت غازبروم في بيان إن بلترانسغاز (الشركة التي تستثمر أنابيب الغاز البيلاروسية) سددت الدفعة الأولى لجزء مهم من الديون، ونتيجة ذلك تقرر تأجيل خفض شحنات الغاز.
 
وفي مينسك أعلنت بلترانسغاز تسديدها صباح الجمعة دفعة أولى من مبلغ 190 مليون دولار.
 
وكانت غازبروم هددت الأربعاء بتخفيض صادراتها من الغاز إلى روسيا البيضاء بنسبة 45% اعتبارا من الساعة السادسة بتوقيت غرينتش من يوم الجمعة إن لم تسدد ديونها.
 
ولكن بعد أن وعد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاتشنكو الخميس بتسديد ديون بلاده لغازبروم بسرعة عبرت الأخيرة عن ارتياحها ورأت أن قطع  إمدادات الغاز بات أمرا يمكن تجنبه.
 
وبموجب عقد موقع مع روسيا البيضاء أواخر 2006 كان يتوجب على شركة بلترانسغاز التي تستثمر أنابيب الغاز البيلاروسية أن تسدد مبلغ 456 مليون دولار في 23 يوليو/ تموز، لكنها لم تفعل.

المصدر :