خلو الإمارات من الألعاب الصينية المحتوية على الرصاص
آخر تحديث: 2007/8/31 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/31 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/18 هـ

خلو الإمارات من الألعاب الصينية المحتوية على الرصاص

الإمارات سنت قانوناً لحماية المستهلك
(الفرنسية-أرشيف)
شرين يونس-أبو ظبي

أكدت وزارة الاقتصاد والتجارة في الإمارات سحب الألعاب الصينية الصنع المحتوية على مادة الرصاص من السوق.
 
وذكر مصدر مسؤول في إدارة حماية المستهلك بالوزارة –طلب عدم ذكر اسمه- للجزيرة نت أن الوزارة ألزمت الشركة الموردة لتلك الألعاب بسحب 63 لعبة من ماركة "ماتل" تطبيقاً لما ورد في قانون حماية المستهلك ولائحته التنفيذية.
 
وقال المصدر إنه تمت مخاطبة الجهات المعنية كالبلديات والدوائر الاقتصادية وهيئة الجمارك لمراقبة الأسواق والتأكد من خلوها من هذه الألعاب.
 
ورداً على سؤال حول كيفية دخول تلك الألعاب الدولة رغم الرقابة الجمركية، ذكر المصدر المسؤول أن الألعاب التي تدخل الدولة تحتاج شهادة مطابقة للمواصفات، مثل عدم احتوائها على مواد ضارة والحد العمري للاستخدام.

مشيراً إلى أنه رغم أن تلك المواصفات تلزم الشركات بألا تزيد نسبة الرصاص على 90 ملل لكل كيلوغرام، فإنه لا تتوافر بالإمارات –كجميع دول الخليج – فحوص لمادة الرصاص.

وأكد المصدر المسؤول أن احتواء تلك الألعاب على الرصاص لا يعني ضررها المباشر على الأطفال، وإنما يحدث ذلك الضرر في حالة الاستخدام المتكرر لفترة طويلة.

كما وفرت إدارة حماية المستهلك رقماً ساخناً لتلقي اتصالات من المستهلكين أو التجار حول وجود هذه الألعاب، وإلزام الشركة الموردة بنشر إعلانات في الصحف المحلية باللغتين العربية والإنجليزية لتوعية المستهلكين بخصوص الألعاب.

يذكر أن دولة الإمارات سنت قانوناً اتحادياً رقم 24 لسنة 2006، بشأن حماية المستهلك، يستدعي سحب السلع في حالة ثبوت ضررها، وإلزام الشركات بدفع التكاليف للمتضرر.
المصدر : الجزيرة