الرئيس الإيراني يجدد دعوته لتشكيل أوبك للغاز
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ

الرئيس الإيراني يجدد دعوته لتشكيل أوبك للغاز

 أحمدي نجاد: أوبك الغاز فكرة جيدة ومفيدة لجميع الأطراف (الفرنسية-أرشيف)
أحمد روابة-طهران


جدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد دعمه لفكرة إنشاء منظمة دولية للغاز شبيهة بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، تجمع الدول المنتجة حول المصالح المشتركة وتنظم سوق الغاز في العالم.
 
وأكد في لقاء مع وفد صحفي جزائري اليوم في العاصمة طهران أن الفكرة جيدة ومفيدة لجميع الأطراف بما فيها الدول المستهلكة.
 
وأشار أحمدي نجاد إلى أن موضوع الطاقة بالغ الأهمية وتمتد أهميته إلى المستقبل البعيد، مشددا على أهمية التشاور والتفاهم بشأنه بين جميع الأطراف.
 
ودعا إلى تكاتف جهود الدول التي تملك احتياطات كبيرة من الغاز الطبيعي إلى التكتل للدفاع عن مصالحها وضمان تموين السوق الدولية بهذه الطاقة المهمة.
 
وقلل الرئيس الإيراني من أزمة الوقود التي تشهدها بلاده حيث أكد أن الإجراءات الأخيرة لتنظيم الاستهلاك جاءت لضبط الوضع، بعد زيادة الاستهلاك بنسبة كبيرة مقارنة بطاقة الإنتاج وقدرات البلاد في مجال تكرير البترول، ما جعل الواردات تتزايد بشكل حاد. وأكد أن بلاده ستتحول في السنوات الثلاث المقبلة من الاستيراد إلى تصدير الوقود.

وعمدت الحكومة الإيرانية إلى ترشيد استهلاك الوقود لحين توفير الحاجيات المحلية من الإنتاج، والانتهاء من بناء مصفاة نفط جديدة لتعزيز قدرات تكرير النفط.
 
وكان الاجتماع الوزاري السادس لمنتدى الدول المصدرة للغاز المنعقد بالعاصمة القطرية الدوحة في أبريل/ نيسان 2007 قد بحث اقتراح إنشاء تكتل لمصدري الغاز، مؤكدا أنه لا يشكل تهديدا على الدول المستهلكة.
 
ويضم المنتدى أكبر خمس دول منتجة للغاز بالعالم -وهي إيران وروسيا وقطر والجزائر وفنزويلا- والتي تملك مجتمعة 73% من احتياطي الغاز عالميا، كما تؤمن 42% من إجمالي الإنتاج. وأكدت الولايات المتحدة رفضها لهذا المسعى.


 
ويشعر المسؤولون الأميركيون والأوروبيون بالقلق من أن تؤدي مثل هذه الخطوات إلى رفع الأسعار على المستهلكين الذين سيعتمدون بكثافة أكبر في السنوات القادمة على الواردات من الغاز الطبيعي المسال.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: