السعودية للاتصالات تنافس على رخصة المحمول بالكويت
آخر تحديث: 2007/8/26 الساعة 04:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/26 الساعة 04:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/13 هـ

السعودية للاتصالات تنافس على رخصة المحمول بالكويت

 
أعلنت شركة الاتصالات السعودية دخولها المنافسة على رخصة المحمول الثالثة في الكويت، لتنافس شركات الاتصالات العالمية على شراء حصة 26% من الرخصة الكويتية.
 
وستتملك المؤسسات الحكومية حصة 24% من الرخصة في حين سيتم عرض 50% من أسهم الشركة في اكتتاب عام.
 
وأضافت الاتصالات السعودية -أكبر شركة عربية للاتصالات من حيث القيمة السوقية- في بيان على موقع البورصة السعودية على الإنترنت، أنها تنوي المشاركة في المزايدة العالمية والتي تنتهي في 7 سبتمبر/أيلول القادم.
 
وقد تخوض الاتصالات السعودية منافسة أمام منافسين إقليميين بينهم مؤسسة الاتصالات الإماراتية (اتصالات) على الرخصة الكويتية.
 
وتوجد في الكويت شبكتان للهاتف المحمول إحداهما تشغلها شركة الاتصالات المتنقلة "إم تي سي" والأخرى تشغلها الشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة "وطنية".
 
واعتبرت الشركة السعودية دخول السوق الكويتي خطوة أخرى نحو التوسع خارج السوق المحلي وفقا لخططها الإستراتيجية التوسعية المعلنة.
 
وقال مسؤول في اتصالات السعودية إن شركتهم المشغلة لشبكة الهاتف المحمول في المملكة تنافس على الرخصة الثانية للمحمول في قطر وتريد أيضا دخول السوق الكويتي.
 
وقامت الاتصالات السعودية بأول استثمار لها خارج السوق المحلي في وقت سابق من العام الحالي عندما اشترت 25% في ماكسيز وهي أكبر شركة للهاتف المحمول في ماليزيا مقابل 3 مليارات دولار.
المصدر : وكالات