لوفتهانزا هي شركة الطيران الكبرى السادسة في العالم (الفرنسية-أرشيف)
ذكر تقرير صحفي في ألمانيا أن شركة طيران لوفتهانزا ترفض مرافقة موظفي الشرطة الألمانية لرحلاتها توفيرا لتكاليف سفرهم.
 
وذكرت مجلة فوكوس في تقريرها الذي تنشره هذا الأسبوع أن شركة لوفتهانزا بررت هذه الخطوة بأن وجود رجال أمن على متن طائراتها يقتضي إخلاء أماكن لهم خلف قمرة القيادة مباشرة وهو ما يكلف الشركة الكثير من الأموال لأن هذه الأماكن غالبا ما تكون تابعة لدرجة رجال الأعمال.
 
واستندت المجلة في تقريرها إلى محضر الاجتماع الطارئ الذي ضم مسؤولين رفيعي المستوى من الشرطة الألمانية وممثلين عن وزارة الداخلية بالإضافة إلى ممثلين عن شركة لوفتهانزا التي تعد شركة الطيران الكبرى السادسة في العالم، ويبلغ عدد وجهاتها نحو مائتين في مائة دولة.
 
 وأشارت المجلة إلى أن لوفتهانزا أكدت خلال الاجتماع أنها التزمت وستلتزم بالمشاركة الضرورية لرجال الأمن خلال رحلاتها.
 
 ورفضت وزارة الداخلية الألمانية الرد على استفسارات بهذا الشأن، وبررت ذلك على لسان متحدث باسمها بالحفاظ على سلامة المرافقين الأمنيين.
 
 يشار إلى أن السلطات الألمانية قررت فرض مراقبين أمنيين على الرحلات الألمانية منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

المصدر : الألمانية