الرصاص ووجود قطع مغناطيسية كان وراء سحب السعودية للعب الصينية (الفرنسية-أرشيف)
سحبت السلطات السعودية 2300 لعبة أطفال صينية من أسواق المملكة وذلك لاحتوائها على عنصر الرصاص السام.
 
وذكرت وزارة التجارة والصناعة أنه تبين أن بعض ألعاب الأطفال التابعة لشركة ماتيل أوروبا تحتوي على عنصر الرصاص إضافة إلى وجود قطع مغناطيسية في بعض الألعاب غير مثبتة بإحكام مما قد يؤدي إلى ابتلاعها من قبل الأطفال.
 
وكانت الوزارة قد أعلنت الأربعاء الماضي أنها طالبت بإتلاف ومصادرة سبعة أنواع من معاجين الأسنان مصنوعة في الصين لأنها تحتوي على مادة "داي إيثلين جلايكول" السامة.
 
وقامت الوزارة في فترة سابقة أيضا بسحب حوالي 46 عينة مختلفة من ألعاب الأطفال المنتشرة في أسواق مدينة الرياض وإخضاعها للفحص والتحليل للتحقق من عدم احتوائها على أية معادن ضارة واتخاذ الإجراءات النظامية تجاه ما تثبت مخالفته.
 
من ناحية أخرى أعربت الصين عن قلقها العميق من قيام الأرجنتين بوضع قيود على البضائع الصينية دون أن تخبرها بذلك.
 
وكانت الأرجنتين قد أصدرت نظاما جديدا للتعريفة الجمركية في وقت سابق من الشهر الجاري يضع قيودا على البضائع المستوردة خاصة من الصين.
 
يشار إلى أن هذه الإجراءات تأتي في وقت تعرضت فيه البضائع الصينية لفضائح تتعلق بالسلامة بدأت في الولايات المتحدة وأوروبا.


 وكانت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية الأميركية قد أصدرت الأربعاء الماضي تعليمات بسحب ما يزيد على ثلاثمائة ألف وحدة من ألعاب صنعتها الصين لوجود كميات كبيرة من الرصاص في طلائها، ومنتجات أخرى.

المصدر : وكالات