اقتصاد لبنان يتراجع 2007 لاستمرار الأزمة السياسية
آخر تحديث: 2007/8/24 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام أميركية: ترمب يقيل ستيف بانون كبير مخططي الاستراتيجيات السياسية
آخر تحديث: 2007/8/24 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/11 هـ

اقتصاد لبنان يتراجع 2007 لاستمرار الأزمة السياسية

الدين العام اللبناني يبلغ 41.40 مليار دولار (الجزيرة-أرشيف)

سجل اقتصاد لبنان تراجعا خلال النصف الأول من العام الحالي تضمن عجزا في ميزان المدفوعات في حين تحسن الوضع النقدي، وفقا لتقرير صادر عن "بنك عودة".

وأظهر تقرير البنك -وهو من أكبر المصارف في لبنان- تراجع اقتصاد البلاد خلال الشهور الستة الأولى من هذا العام إذ تقلص الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2% على أساس سنوي.

وعزا التراجع الاقتصادي إلى الأزمة السياسية المستمرة بين الأغلبية والمعارضة منذ قرابة تسعة أشهر إلى جانب النفقات التي ترتبت على إعادة الإعمار بعد الدمار الذي خلفته الحرب الإسرائيلية على البلاد صيف عام 2006.

وقال البنك إن التضخم ارتفع إلى 4.6% على أساس سنوي وبلغ الدين العام في النصف الأول من عام 2007 نحو 41.40 مليار دولار.

ولكنه أشار إلى زيادة في موجودات مصرف لبنان المركزي من العملات الأجنبية التي ارتفعت في الفترة نفسها إلى 12.6 مليار دولار في حين سجلت المصارف الخاصة في لبنان أرباحا بلغت 397 مليون دولار.

وسجل ميزان المدفوعات عجزا في النصف الأول من العام الجاري بقيمة 207 ملايين دولار مقارنة بتحقيقه فائضا قياسيا في الفترة المقابلة من العام الماضي بلغ 2.56 مليار دولار.

وأوضح البنك تحول لبنان من حالة نمو اقتصادي بنسبة 7% عام 2004 إلى عدم نمو في العامين الماضيين والنصف الأول من هذا العام الذي سجل نموا سلبيا بنسبة 2%.

يشار إلى أن مؤتمر المانحين في "باريس ثلاثة" الذي عقد في العاصمة الفرنسية يناير/كانون الثاني الماضي وعد بمنح لبنان ثمانية مليارات دولار، إلا أن الحصول عليها يتطلب تنفيذ إصلاحات من أهمها الخصخصة المرفوضة من المعارضة.

المصدر : وكالات