شركة النفط الصينية تنتج 275 ألف برميل يوميا في السودان (رويترز-أرشيف)
أفاد تجار صينيون أن إنتاج نفط حقول تديرها شركة النفط الوطنية الصينية في السودان لم يتأثر بدرجة تذكر لغاية الآن جراء الفيضانات إلا أنهم توقعوا تراجعا أكبر في الإنتاج إذا استمرت تلك الفيضانات.

وأكد التجار عدم تضرر إنتاج الشركة من امتيازاتها الرئيسية التي يبلغ إنتاجها 275 ألف برميل يوميا من خام النيل المنخفض الكبريت.

ولكنهم رفضوا تقدير الخسائر المتوقعة في إنتاج النفط في حالة استمرار الفيضانات في السودان.

من جهتها أشارت صحيفة داخلية للشركة في بكين الثلاثاء إلى تضرر الشركة في حقل لها بالسودان بالإضافة إلى امتيازين آخرين بسبب الفيضانات التي يقول مسؤولون سودانيون إنها الأسوأ في التاريخ الحديث حيث أودت بحياة 89 شخصا ودمرت ما يزيد عن 70 ألف منزل.

وذكر تاجر له علاقة بمبيعات الشركة من حقول السودان أنه لو وقع خفض كبير في الإنتاج لأُخبر التجار بذلك، وبناء عليه فإن تأثير الفيضانات على الإنتاج محدود حتى الآن.

وأكبر مستثمر في قطاع نفط السودان هو الصين بالإضافة لكونها أكبر مشتر لنفط هذا البلد.

وأشارت بيانات رسمية صينية إلى زيادة واردات الصين من النفط السوداني إلى ستة أمثالها خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي إذ بلغت 6.25 ملايين طن أي ما يعادل 215300 برميل نفط يوميا تشكل 43% من إنتاج السودان الإجمالي.

المصدر : رويترز