إعمار الإماراتية تتوقع تضرر وحدتها الأميركية بأزمة الائتمان
آخر تحديث: 2007/8/22 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/22 الساعة 16:30 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/9 هـ

إعمار الإماراتية تتوقع تضرر وحدتها الأميركية بأزمة الائتمان

توقعت شركة إعمار العقارية الإماراتية أن تكون نتائج أعمال الربع الثالث من العام الحالي لوحدة جون لينغ هومز (جيه إل إتش) الأميركية التابعة لها، دون توقعات سابقة جراء أزمة الائتمان العقاري ذي المخاطر العالية.

وهبط سهم إعمار -أكبر شركة عقارية عربية بقيمة السوقية للأسهم- إلى أقل مستوى في 28 شهرا الأحد الماضي، بعد بيع مستثمرين ساعين لاستثمارات آمنة لسهم الشركة، وسط مخاوف من تأثير حالات التخلف عن سداد الرهون العقارية على أعمال الشركة في الولايات المتحدة.

وذكر المدير المالي في إعمار أميت جيان خلال مؤتمر على الهاتف عبر الأقمار الصناعية مع محللين، أن نتائج جيه إل إتش ستكون أضعف خلال الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بتقديرات سابقة، والأرباح لن تكون كبيرة.

"
سهم إعمار يهبط 1.46% إلى أقل أسعاره منذ 12 أبريل/نيسان عام 2005
"
وتراجع سهم إعمار بنسبة 1.46% الثلاثاء إلى أقل أسعاره منذ 12 أبريل/نيسان عام 2005 عقب هبوطه 7.8% خلال الأيام الخمسة السابقة.

وشكلت وحدة جون لينغ هومز 16% من إيرادات إعمار في الربع الثاني من هذا العام وكان تباطؤ قطاع الإسكان الأميركي من أسباب عدم تمكن المجموعة من تحقيق مستويات الأرباح المتوقعة في الربع الثاني.

وقد اشترت إعمار وحدة جون لينغ بقيمة 1.05 مليار دولار في يونيو/حزيران عام 2006 بعد وصول السوق العقاري الأميركي ذروة ازدهاره.

كما أعلنت إعمار دراسة صفقة لمبادلة أراض باسهم مع شركة دبي القابضة وإمكانية استكمالها في الشهر المقبل.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: