مصر تسعى لزيادة إنتاجها النفطي إلى 800 ألف برميل يوميا في 2008 (الجزيرة-أرشيف)
قالت شركة القلعة للاستثمارات المالية المصرية الاثنين إنها تعتزم البدء بمشروع بناء مصفاة نفط في مصر بتكلفة 2.4 مليار دولار وبطاقة إنتاجية سنوية تبلغ خمسة ملايين طن من المنتجات المكررة.

وأعلن رئيس الشركة أحمد هيكل أن أعمال بناء المصفاة ستبدأ في الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل ويستكمل إنجاز المشروع خلال نحو أربع سنوات.

وقال إنه تم تأسيس شركة باسم شركة التكرير المصرية وتكلفة المشروع 2.4 مليار دولار، مضيفا أن رأس مالها 550 مليون دولار وأن بناء الشركة للمصفاة يأتي لأن عائدات المصفاة كبيرة.

وستضم الشركة الجديدة إلى شبكة أصول شركة القلعة في مجال الطاقة ومنها شركة البترول الوطنية وشركة طاقة.

"
هيكل:
لشركة القلعة حصة كبيرة في سوق توزيع الغاز الطبيعي في مصر عبر خمس شركات تملكها من خلال شركة طاقة
"

وأضاف أن لشركته حصة كبيرة في سوق توزيع الغاز الطبيعي في مصر عبر خمس شركات تملكها من خلال شركة طاقة، موضحا أيضا وجود شركة لتوزيع الكهرباء سيتم توسيعها وسيبدأ العمل في شركة لوقود الشاحنات.

ويأتي الإعلان عن هذا المشروع في وقت تشهد فيه مصر إقبالا من شركات دولية للإفادة من احتياطيات البلاد النفطية والغازية.

وأكد وزير البترول المصري سامح فهمي سعي بلاده إلى زيادة إنتاجها من النفط 100 ألف برميل يوميا ليصل 800 ألف برميل في اليوم عام 2008 من خلال تطوير الاكتشافات الحديثة في خليج السويس والصحراء الغربية.

وقد تأسست شركة البترول الوطنية قبل عام ونصف العام برأسمال 300 مليون دولار، وحصلت على ستة امتيازات في مصر تنتج نحو 3000 برميل يوميا وتوصلت الشركة ومستثمرون إلى اتفاق الشهر الجاري مع مجلس إدارة شركة رالي إنرجي الكندية على شرائها مقابل 898 مليون دولار كندي (848 مليون دولار أميركي)، لكن هيكل قال إن الصفقة لم تستكمل بعد.

استثمارات القلعة

"
استثمارات شركة القلعة وصلت 8.7 مليارات دولار في السنوات الثلاث الماضية
"
وقد بلغت استثمارات شركة القلعة 8.7 مليارات دولار في السنوات الثلاث الماضية وفي مايو/ أيار الماضي باعت أسهمها في شركة الأسمنت المصرية لشركة أبراج كابيتال الإماراتية في صفقة تم تقدير شركة الإسمنت فيها بنحو 1.4 مليار دولار.

وقال هيكل إن الشركة قامت بصفقات صعبة فقد كانت ديون آسيك للإسمنت 704 ملايين دولار وحلت مشكلتها بضخ بعض المال وتم التخلص من بعض الأصول.

وأشار إلى عدم السعي لصفقات عالمية لكون خبرة الشركة في المنطقة وفي أفريقيا وهي تركز على ذلك.

المصدر : رويترز