رئيس ناسداك روبرت جريفيلد أكد أن هناك اتصالات لشراء حصة الشركة في بورصة لندن
(الجزيرة-أرشيفية)
كشفت مصادر مطلعة أن شركة  ناسداك الأميركية، قد تبيع حصتها البالغة الثلث في بورصة لندن وذلك لتعزيز فرص شرائها بورصة أواماكس الإسكندنافية.
 
وقال رئيس ناسداك روبرت جريفيلد للمحللين إن مستشارين من بنك استثماري يجرون اتصالات بالفعل مع أطراف مهتمة بشراء الحصة وإنه على ثقة من أن عروضا ستقدم.
 
فيما أكدت ناسداك التي تتعرض لضغوط لتتوسع في الخارج في بيان أنها لن تبيع حصتها في بورصة لندن لمشتر واحد.

ورغم نجاح بعض الاندماجات بين البورصات مثل صفقة الاندماج التي أسفرت عن نايمكس يورونكست في وقت سابق هذا العام فإن حصة بورصة لندن عطلت ناسداك، وتركت أكبر بورصة إلكترونية أميركية عالقة في منافسة ضارية مع بورصة دبي على شراء أواماكس.
 
ولقد أدى تراجع سهم ناسداك إلى خفض قيمة عرضها المشتمل على شق نقدي وشق أسهم لشراء البورصة الإسكندنافية، وبلغت قيمة العرض نحو 204 كرونات بسعر إقفال يوم الجمعة الماضي مقابل عرض نقدي بالكامل من بورصة دبي بسعر 230 كرونة.
 
وختم جريفيلد حديثة بأنه سيجتمع مع حملة الأسهم ومستثمرين سويديين، وأكد أن ناسدك مرنة وستظل كذلك فيما يتعلق بتغيير هيكل عرضها.
 
فيما حلل ديفد إيستهوب من شركة سيلينت الاستشارية إعلان ناسداك أنها ستبيع أسهما، بأنه يعد مؤشرا قويا على أنها سترفع قيمة العرض المطروح.

المصدر : رويترز