طالبت دول آسيا والمحيط الهادئ بإصلاح شامل لصندوق النقد الدولي.
 
وقال وزير الخزانة الأسترالي بيتر كاستيلو على هامش اجتماع وزراء مالية منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (أبيك)، إن الدول الأعضاء اتفقت على ضرورة إصلاح صندوق النقد الدولي حيث تعتقد هذه الدول أن الصندوق لا يمثل بشكل كامل الاقتصاد الحديث, كما يحتاج لأن يعطي اهتماما أكبر لهذه المنطقة التي تمثل اقتصادات كبيرة ومن المتوقع أن تلعب دورا مهما في الاقتصاد العالمي في السنوات القادمة.
 
وأضاف "أعتقد أن صندوق النقد يعكس النظام الاقتصادي كما كان نهاية الحرب العالمية الثانية وليس كما هو في نهاية القرن الحادي والعشرين".
 
وتعرض الصندوق للانتقاد مؤخرا بسبب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين أوروبا والولايات المتحدة والذي يتم السماح بموجبه للاتحاد الأوروبي باختيار رئيس الصندوق بينما تختار واشنطن رئيس البنك الدولي.
 
وقد دافع نائب رئيس الصندوق جون ليبسكي عن المؤسسة مشيرا إلى أنه تتم حاليا إعادة هيكلة الصندوق, ومؤكدا أن الفترة التي شهدت إنشاءه تمتعت بواحدة من أهم حقب التقدم الاقتصادي في التاريخ.
 
وقال لبسكي إن حجم القروض التي قدمها الصندوق للدول النامية تضاءل مؤخرا لكنه يبقى مهما بالنسبة للنظام المالي الدولي.
 
ويمهد اجتماع وزراء مالية المنتدى في كولام بأستراليا لقمة المنتدى التي ستعقد في سدني الشهر القادم. ويبحث الوزراء من بين موضوعات أخرى كيفية تأمين إمدادات الطاقة وغياب التوازن بين احتياطات الأموال والاستثمارت في دول المنطقة.

 وقال بيتر كاستيلو إن دول المنطقة تحتاج إلى أدوات مالية مرنة لوقف تدفق الأموال إلى دول صناعية مثل الولايات المتحدة.
 
ويضم منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ 21 دولة تمثل 50% من نمو الاقتصاد العالمي بينما يصل ناتجها المحلي الإجمالي إلى 19.25 تريليون دولار.

المصدر : وكالات