أسعار النفط بين ضغوط الأسواق وأوبك
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 20:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 20:43 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ

أسعار النفط بين ضغوط الأسواق وأوبك

وصلت أسعار النفط إلى مستوى قياسي ثان فاق الأول المسجل في يوليو/تموز 2006 (الفرنسية-أرشيف)
 
استقرت أسعار النفط الخميس في سوق لندن بعد أن سجلت مستوى قياسيا في الجلسة السابقة من التداول.
 
وخسر الخام الأميركي الخفيف 65 سنتا في لندن ليستقر عند 75.88 دولارا للبرميل بعد أن وصل أمس الأربعاء إلى 78.77 دولارا وهو مستوى قياسي ثاني فاق الأول المسجل في يوليو/تموز 2006 عند 78.40 دولارا.
 
وأعقب الارتفاع صدور أرقام عن وزارة الطاقة الأميركية تفيد بأن طاقة المصافي الأميركية زادت 1.9% إلى 93.6% الأسبوع الماضي، مما رفع  مخزونات البنزين بمقدار ستمئة ألف برميل والمكثفات بنحو 2.8 مليون برميل. ونتيجة لهذه الزيادة هبطت مخزونات الخام بمقدار أكبر من المتوقع بلغ 6.5 مليون برميل.
 
وفرة الخام
ويطالب كبار المستهلكين منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بزيادة إنتاجها على أمل أن يبطئ ذلك من استمرار ارتفاع الأسعار. لكن المنتجين في أوبك يرون أن هناك وفرة في المعروض من الخام.
 
وقال وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية في تصريحات للجزيرة نت "إن السوق مشبع بالإمدادات من النفط الخام لكن المشكلة الأساسية تكمن في عجز المشتقات بسبب قلة عدد المصافي في العالم".
 
وكان وزير نفط الإمارات ورئيس أوبك محمد بن ظاعن الهاملي قد أكد مؤخرا أن إمدادات الخام للأسواق العالمية كافية. وقال للصحفيين إن أوبك تريد استقرار السوق لما فيه مصلحة المنتجين والمستهلكين.
 
وأرجع الهاملي ارتفاع الأسعار إلى التوترات السياسية في بعض مناطق الإنتاج وعمليات المضاربة في السوق والاختناقات التي تعاني منها مصافي تكرير النفط في الدول المستهلكة.
 
وقال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري في تصريحات صحفية إن أسعار النفط الحالية تزيد نحو سبعة دولارات عن القيمة الحقيقية بسبب المخاوف على أمن الإمدادات.
 
ويؤكد وجهة النظر ذاتها الخبير الاقتصادي الدكتور وليد خضوري حيث أرجع في تصريحات للجزيرة نت ارتفاع أسعار النفط إلى الإضرابات في نيجيريا وأعمال الصيانة في بحر الشمال وزيادة طاقة تشغيل المصافي الأميركية مما خفض مخزونات الخام بالولايات المتحدة.
 
وأضاف "إن العوامل السياسية وزيادة الطلب" هي المؤثرات الأساسية في أسعار النفط. وتوقع الخضوري بقاء أسعار النفط في مستويات مرتفعة في الأشهر القادمة.
 
وزير نفط الإمارات ورئيس أوبك محمد بن ظاعن الهاملي (الأوروبية)
ارتفاع الطلب
ويعزز هذا الاتجاه تقارير تؤكد أن الطلب العالمي على النفط يتزايد باستمرار.
 
وتوقعت أوبك في تقرير لها الشهر الماضي ارتفاع الطلب العالمي على النفط عام 2007 بمقدار 1.5 أو 1.3 مليون برميل يوميا. وأوضحت في تقريرها الشهري أن مجمل الطلب العالمي هذا العام سيصل إلى 85.59 مليون برميل يوميا.
 
أما عام 2008, فقد توقعت المنظمة أن يزداد الطلب العالمي بمقدار 1.3 مليون برميل يوميا مما يوازي الزيادة في الطلب خلال العام الحالي.
 
وتقول وكالة الطاقة الدولية إن نمو الطلب في الهند والصين والشرق الأوسط يمثل نحو نصف النمو في العالم كله.
 
وأفاد تقرير للوكالة أن نمو الطلب في هذه المناطق بأكثر من أربعة ملايين برميل يوميا منذ عام 2002 مثل أكثر من نصف نمو الطلب العالمي كله ومن المتوقع أن يزداد الطلب في هذه المناطق بمقدار 790 ألف برميل يوميا هذا العام.
المصدر : الجزيرة + وكالات