آسياسيل تنفق 300 مليون دولار لتوسيع شبكتها بالعراق
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/6 هـ

آسياسيل تنفق 300 مليون دولار لتوسيع شبكتها بالعراق

آسياسيل دفعت 1.25 مليار دولار مقابل رخصة اتصالات بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
كشف مساهم عن احتمال إنفاق شركة آسياسيل -التي تملك شركة اتصالات قطر كيوتل حصة فيها- نحو 300 مليون دولار سنويا من أجل توسيع شبكتها بالعراق.

وفازت آسياسيل بواحد من ثلاثة تراخيص لتشغيل الهواتف المحمولة طرحتها الحكومة العراقية في مزاد علني الأسبوع الماضي.

ودفعت آسياسيل مقابل هذا الترخيص 1.25 مليار دولار، ومن الممكن أن تتقدم الشركة بعرض لشراء أصول تملكها شركة أوراسكوم تليكوم المصرية بالعراق عقب خروج الأخيرة من المزاد.

وقد أقامت أوراسكوم مع شركتين كويتيتين هما شركة الاتصالات المتنقلة والشركة الوطنية للاتصالات المتنقلة شبكات اتصالات بالعراق عقب الغزو الأميركي للبلاد عام 2003.

وكانت كيوتل قد اشترت حصة أغلبية في وقت سابق من العام الحالي في الوطنية للاتصالات المتنقلة الكويتية التي بدأت عملياتها بالعراق من خلال شركة تابعة منفصلة هي آسياسيل كايمان أيلاندز.

وأفاد المدير المنتدب في بنك مرشانت بريدج الاستثماري باسل رحيم بأن آسياسيل تتطلع للاتفاق على دين تقليدي أو إسلامي لتمويل توسعها بالعراق.

وقال رحيم -الذي يتخذ البنك العامل فيه من بريطانيا مقرا لها ويملك البنك حصة 19% في آسياسيل- إن المعدلات التقريبية لما تنفقه الشركة لكل مشترك يتراوح بين 120 و127 دولارا سنويا، ولدى إضافة تكاليف تطوير المعدات القديمة وعوامل الأمان يمكن أن تبلغ التكلفة بين 200 و300 مليون دولار سنويا.

ولكن رحيم امتنع عن التعليق على تأثير التمويل على كيوتل المالكة 30% من آسياسيل وتتعرض لزيادة تكاليف التمويل لشراء حصة في الشركة الوطنية للاتصالات بقيمة 3.7 مليارات دولار. وامتنع رحيم عن التعليق على المبلغ الذي قدمته آسياسيل مقابل هذه الأصول.

وتبلغ حصة الشركة الوطنية 40% من آسياسيل كايمان أيلاندز التي تتم تصفيتها حسب طلب مالك حصة الأغلبية فيها.

المصدر : رويترز