استغلال العمالة الإندونيسية في هونغ كونغ
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/5 هـ

استغلال العمالة الإندونيسية في هونغ كونغ

الانتعاش الاقتصادي في هونغ كونغ جعلها قبلة للعمالة الآسيوية (رويترز-أرشيف)
 
تتعرض الخادمات الإندونيسيات في هونغ كونغ لانتهاكات فيما يتعلق بالحد الأدنى للأجور، إذ يتلقى خمسهن أقل من المبالغ المنصوص عليها معهن في العقود، كما اضطرت ثلاث من كل خمس خادمات لدفع راتب ثمانية أشهر لمكاتب التوظيف التي وفرت لهن فرص العمل.
 
وكشف مسح أجراه المركز الآسيوى للمهاجرين بعد مقابلة 2096 خادمة إندونيسية في الفترة بين سبتمبر/أيلول وديسمبر/كانون الأول 2006 عندما كان الحد الأدنى للأجور يعادل 3270 دولارا بعملة هونغ كونغ (420 دولارا أميركيا) أن 22% ممن تمت مقابلتهن حصلن على أقل من الحد الأدنى للأجر.
 
وقال المدير التنفيذي للمركز الآسيوى للمهاجرين ريكس فارونا إن كل خادمة تفقد في المتوسط 1390 دولارا بعملة هونغ كونغ (178 دولاراً أميركياً) شهرياً، أي تخسر جميع الخادمات 36 مليون دولار (4.6 ملايين دولار أميركي) شهرياً.
 
وأضاف فارونا أن الوكلاء وأصحاب مكاتب التوظيف بوسعهم إيجاد الوسائل للحصول على الأموال من الخادمات بهذه الوسيلة المنظمة من الابتزاز بسبب عدم فعالية قوانين الرقابة في سوق العمل في هونغ كونغ.
المصدر : الألمانية
كلمات مفتاحية: