قدرت شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة (طاقة) إنفاق نحو ثلاثة مليارات دولار على مدى الاثني عشر شهرا القادمة لشراء شركات كندية تعمل في إنتاج النفط والغاز.
 
وقال الرئيس التنفيذي للشركة بيتر باركرهوميك الخميس إن الشركة تتطلع إلى زيادة إنتاج النفط في وحدتها الجديدة بكندا إلى 100 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا مقارنة مع حوالي 37 ألف برميل يوميا الآن.
 
وأضاف أن طاقة تتوقع تنفيذ عمليات استحواذ في إطار خطة على المدى الأطول لزيادة أصولها إلى ستين مليار دولار بحلول 2012 من حوالي اثنى عشر مليار دولار حاليا.
 
وأوضح رئيس طاقة أن ثلاثة أرباع ميزانية عمليات الاستحواذ المخصصة لهذا العام ستكون في السوق الكندي وستذهب خصوصا إلى شراء شركات لإنتاج النفط والغاز انخفضت قيمها بشدة بعد أن ألغت الحكومة الكندية العام الماضي المزايا الضريبية التي كانت تتمتع بها.
 
في الوقت نفسه أعلنت طاقة أنها بدأت الخميس تشغيلها لشركة نورثروك ريسورسز المحدودة الأميركية، التي استحوذت عليها قبل نحو ثلاثة أشهر مقابل ملياري دولار.
 
وأوضحت أن الشركة التي سيطلق عليها (طاقة نورث)  ستعمل على تزويد مجموعة طاقة باحتياطي مثبت من النفط والغاز يبلغ 142 مليون برميل أي ما يزيد على 37 ألف برميل نفط مكافئ في اليوم، من خلال فريق عمل يتمتع بخبرات عالية جداً في مجالي الاستكشاف والإنتاج.
يشار إلى أن شركة طاقة تأسست في أبوظبي عام 2005 وهي مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية وتبلغ قيمة أصولها 31 مليار درهم (8.44 مليارات دولار) فيما تبلغ عائداتها 3.3 مليارات درهم (898 مليون دولار).

المصدر : وكالات